في حال رفض طفلكم ارتداء الحذاء...إليكم ما يجب أن تفعلوه!

في حال رفض طفلكم ارتداء الحذاء... إليكم ما يجب أن تفعلوه!

بالنسبة لبعض الأهل، يعتبر جعل الطفل يرتدي حذاءه يومياً صراعاً حقيقياً. يحبّ العديد من الأطفال البقاء حفاة القدمين، وهو أمر لا يشكّل أيّ مشكلة بالنسبة لهم أثناء وجودهم في المنزل. ومع ذلك، يحتاج الأطفال إلى تعلم ارتداء الأحذية خارج المنزل لأسباب تتعلق بالسلامة والنظافة. لحسن الحظ، هناك بعض التقنيات المفيدة التي يمكنكم محاولة إقناع طفلكم بارتداء حذائه.

 

طفلي يرفض ارتداء الحذاء

مشكلة تعرّق القدمين

يمكن أن يعاني طفلكم من مشكلة تعرّق قدميه المستمرّة، ما يسبب بالتالي رفضه ارتداء الحذاء. فالحذاء يمكن أن يزيد من الحرارة والضغط على قدميه، وهذا ما يتسبب بإنزعاجه.

 

قد لا يحبّ هذا النوع من الأحذية

يحبّ الطفل أحياناً أن يختار أنواع الأحذية التي يريد ارتدائها. من هنا، قد يرفض الحذاء الذي يختارها له أهله، ما يجعله يرفض القيام بهذا الأمر.

 

قد يكون ضيّقاً

يرض أيضاً الطفل ارتداء الحذاء بسبب ضيق مقاسه، أو أنه قد لا يجعله يشعر بالرحة عند ارتدائه.

 

كيفية اقناع الطفل بإرتداء الحذاء؟

عدم تعظيم المشكلة

لا يجب أبداً أن توبخوا طفلكم أو أن تعاقبوه بسبب رفضه ارتداء الحذاء. فكلما علا صراخكم عليه، كلما تشبث أكثر بموقفه وأصبحت المشكلة بينكم كبيرة. من هنا، وعندما يرفض طفلكم ارتداء حذاءه، اسألوه فقط عن السبب وحالوا معه إيجاد جوابٍ وحلّ لهذه المشكلة العالقة ووضحوا له مدى أهمية ارتداء الحذاء خصوصاً عند الخروج من المنزل.

 

منحه بعض الإستقلالية

من المهم أن تمنحوا طفلكم بعض الإستقلالية في ما يرتبط بإختيار الحذاء الذي يحبّ أو الذي يعجبه. إصطحبوه معكم إلى السوق واسمحوا له بإختيار الحذاء الذي يحبّ. فهو سوف يشعر بالاستقلالية، وسوف يشعر أيضاً بأنه بات مسؤولاً عن قراراته وهذا ما سوف يجعله يتقبل ارتداء الحذاء.

 

الأحذية المريحة

من المهم أيضاً، ولكي يتقبل طفلكم ارتداء الحذاء، أن تختاروا له الحذاء المريح. فمثلاً الحذاء الرياضي، أو الحذاء غير الضيّق أيضاً، إن هذا الأمر يساعد على عدم رفضه لإرتداء الحذاء ويجعله اكثر تقبلاً لهذه الفكرة.

 

لقراءة المزيد حول صحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!

 

‪ما رأيك ؟