في هذه الحالات والاسباب ... قد تخضعين للولادة الطبيعية بالملقط!

في هذه الحالات والاسباب... قد تخضعين للولادة الطبيعية بالملقط!

على أبواب الولادة، تخشى الأم من أن تتعثر عملية الإنجاب عندها في اللحظات الأخيرة، ما قد يدفع الطبيب المختّص والمتابع الى إستخدام الملقط الذي هو عبارة عن أداة معدنية ملساء تكون على شكل ملاعق أو ملاقط كبيرة، وتكون منحنية ويمكن تركيبها حول رأس الطفل لمساعدته على الخروج بشكل أسرع.

 

في أيّ حالات يتّم إستخدام الملقط في الولادة؟

 

تختلف أنواع الملاقط، وهي جميعها تكون قد صممت لتحويل الطفل إلى الوضعية الصحيحة لتتم ولادته، وذلك إذا كان الجنين يتّجه نحو الأعلى أو حتى على جانب واحد. وغالباً ما يتّم اللجوء إلى استخدام الملقط خلال الولادة الطبيعية في المرحلة الثانية، في حال كانت عملية الإنجاب لا تسير بالطريقة المرجوة، وإذا كان التأخير يؤثر على سلامة طفلكِ وذلك في الحالات التالية:

- إذا كانت الأم تقوم بالدفع وعملية الولادة لا تتقدم.

- في حال حدوث إضطراب في ضربات قلب الطفل.

-  إذا كانت الأم تعاني بعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، والملقط يساهم في تقليل عبء الدفع عليها.

- إحتمال وجود الطفل في وضع غير طبيعي وعدم إتخاذه الوضعية المناسبة للولادة.

 

هل من مضاعفات جانبية محتملة لإستخدام الملقط خلال الولادة؟

 

قد تحمل الولادة بالملقط بعض المخاطر لكل من الأم والطفل معاً، وقد تتضمن الأضرار المحتملة ما يلي:

- قد يخلّف الملقط بعض الآثار الصغيرة على وجه طفلك التي ستختفي بسرعة وبشكل تدريجي.

- إمكانية إصابة الطفل بكسر ونزيف داخل الجمجمة وذلك في مرّات نادرة جدّاً.

- معاناة الأم من آلام في منطقة العجان بعد الولادة نتيجة التعرّض لبعض الجروح والتمزّقات في القناة التناسلية السفلية.

- مواجهة المرأة صعوبة في التبول وإفراغ المثانة بشكل عادي ومريح.

- إحتمال المعاناة من تمزّق الرحم عندما يمرّ الطفل عبر جدار الرحم إلى تجويف بطن الأم.

- الإصابة بضعف مؤقت في العضلات والأربطة التي تدعم أجهزة الحوض، ما يؤدي إلى تدلّي أعضاء الحوض.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الولادة الطبيعية:

كلّ ما يجب أن تعرفيه عن جهاز شفط الجنين مع اقتراب الولادة!

8 فوائد للولادة الطبيعية من المهمّ ان تعرفيها!

لهذه الاسباب... لا تقلقي من اتساع المهبل بعد الولادة الطبيعية!

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟