كيف تحمين رضيعك من نزلات البرد في الشتاء؟

كيف تحمين رضيعك من نزلات البرد في الشتاء؟

يأتي موسم الشتاء ويحمل معه فيروس الإنفلونزا أو نزلات البرد التي أكثر من يتأثّر بها هم الأطفال الرضع. وذلك بسبب جهازهم المناعي غير المكتمل، وجسمهم الحسّاس ما يفرض على الأمّ حماية أطفالها من هذا الفيروس. في هذا المقال من موقع صحتي، نقدّم لك نصائح لتفادي نزلات البرد عند الرضع خلال الشتاء.

نصائح لتفادي نزلات البرد عند الرضع

- أخذ تطعيم ضدّ الإنفلونزا ويُفضّل أن يكون فى شهر تشرين الأوّل وتشرين الثاني قبل بداية موسم الشتاء.

- إبعاد الرضيع عن التدخين إذ من الممكن أن يجعل الطفل أكثر عرضة لمشاكل الجهاز التنفّسي.

- تجنّب إنتشار الجراثيم من السعال والعطس وذلك من خلال تعليم سكّان البيت كفيّة السعال والعطس عبر وضع منديل مثلاُ تجنّباً لبعثرة الجراثيم في البيت.

- عدم تعرّض طفلك لشخص مصاب بالبرد أو الإنفلونزا وخاصّة الاتّصال المباشر أو تقبيل الشخص المصاب للطفل ولمسه، وأيضاً ينبغي عليكِ إذا كان طفلك مصاب بالبرد أن تبقيه بالمنزل حتى لا ينقل العدوى لغيره.

- تقوية جسم طفلك من خلال الرضاعة الطبيعيّة، فهى تقوّي الجهاز المناعي لطفلك، وبعد ذلك عن طريق الحفاظ على نظام غذائي صحّي ومتوازن وأخذ قسط كاف من النوم.

- من الأفضل أن لا تتعدّى مدّة الاستحمام خمس دقائق وأن تكون المياه دافئة، والاهتمام بتجفيف الطفل جيّدًا حتى لا يتعرّض إلى الهواء البارد خلال إرتداء الملابس، فيصاب بنزلات البرد.

- الانتباه لعدم دخول ماء في أذن الطفل حتى لا يصاب بإلتهابات الأذن، ويتم تنظيفها عن طريق مسحها باليد برفق، والاهتمام بترطيب جلده قبل ارتداء ملابسه لتجنّب إصابته بالجفاف.

- تدفئة الطفل بعد الاستحمام مهمّ جدّاً لمنع الإصابة بنزلات البرد، وذلك عن طريق إرضاع الطفل أو إطعامه، وكذلك ارتداء الطفل قبعة لتدفئة رأسه، وجوارب وقفازات للتأكّد من تدفئة أطرافه.

إرشادات لمعالجة نزلات البرد عن الرضّع

- غسيل الأنف يقلّل من حدة البرد: غسيل أنف الطفل مع بداية ظهور أعراض البرد يقلّل من حدته، ويساعد على عدم تعرض الطفل للحساسية التي تنتشر في فصل الشتاء، وغسيل الأنف بالمحلول الملحي مفيد بدرجة كبيرة خاصّة أنّه يقلّل من حدّة إلتهاب الأنف، ويفتح الانسدادات.

- إعطاء الفيتامينات (د) أو أدوية أخرى حسب الحاجة طبعاً بعد مراجعة الطبيب.

- إعطائه الكثير من السوائل فالسوائل مهمّة لتجنّب الجفاف. وإذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فواصلي ذلك، لأن حليب الأم يوفر حماية إضافية من الجراثيم المسببة للبرد.

- قد يوصي طبيب طفلكِ بقطرات مالحة للأنف لإذابة مخاط الأنف السميك وترقيقه.

- شفط أنف الطفل من خلال نظافة الممرات الأنفية لرضيعكِ باستخدام حقنة ذات كرة مطاطية

- ترطيب الهواء قد يساعد تشغيل جهاز ضبط الرطوبة في غرفة رضيعكِ على تحسين أعراض رشح الأنف واحتقانه

 

لقراءة المزيد من المقالات عن الرضع اضغطوا على الروابط التالية: 

أي أسباب تكمن وراء تقيؤ طفلكِ الرضيع بشكل مستمر؟

الجفاف عند الرضع مشكلة شائعة... كيف تتعاملين معها؟

أخطاء شائعة عند فطام الطفل... تفاديها تماماً!

‪ما رأيك ؟
من انوثة