كيف تزيدين فرص حملك؟ نصائح من الضروري اتباعها!

كيف تزيدين فرص حملك؟ نصائح من الضروري اتباعها!

هل أنت من النساء اللواتي يتأملن وينتظرن في كل شهر أن يمر يومين أو ثلاثة على الموعد من دون أن تبدأ العادة الشهرية، لتهرعي لشراء الإختبار المنزلي للحمل، وتعلني لزوجك الخبر السعيد؟ هل تتنبّهين لأي إحساس أو مستجدات في جسمك من الممكن أن تكون إشارة إلى حصول الحمل، ولكن كل ذلك لم يحصل بعد؟ لا شك أن العلاقة الحميمة في الوقت الأقرب إلى الإباضة هي شرط أساسي لحصول الحمل، ولكن هناك طرق أخرى يمكن للأزواج أن يلجؤوا إليها لرفع معدل إمكانية الإنجاب لديهم.

 

في هذا الإطار، نقدّم لك نصائح لزيادة الخصوبة على أمل أن يكون الشهر المقبل أو الذي بعده شهراً احتفالياً، وبداية لحمل صحي.

 

- المحافظة على الوزن الصحي: للمرأة والرجل. فمن الممكن أن تكون زيادة الوزن أو النحافة الزائدة سبباً لتأخير الحمل.

 

- إبتعاد الرجل عن المصادر القوية للحرارة: يجب على الرجل الإنتباه من تعريض أعضائه التناسلية إلى الحرارة لوقت طويل، كالجلوس في حوض مليء بالماء الساخنة، لأنه وبحسب بعض الدراسات، تؤثر درجات الحرارة العالية على نوعية السائل المنوي وتقتل الحيوانات المنوية. كما يجب اختيار الملابس الداخلية الواسعة التي تسمح للهواء بالدخول إلى منطقة الخصيتين. 

 

- إبتعاد المرأة عن المشروبات المؤذية للخصوبة: التقليل قدر الإمكان من استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية، كما والإمتناع عن شرب الكحول.

 

- الإمتناع عن التدخين: وهذه النصيحة موجّهة للنساء والرجال على حد سواء، لأن التدخين يؤدي إلى ضعف الخصوبة وإلى العجز الجنسي.

 

- اختيار الوقت المناسب: يختلف عدد أيام الدورة الشهرية بين النساء (من 26 إلى 32 يوماً)، الإباضة تحصل في منتصف الدورة (ويبدأ العد بدءاً من اليوم الأول للطمث). البويضة تعيش في الرحم لمدة 12 – 24 ساعة بعد إطلاقها، والسائل المنوي يبقى صالحاً لتخصيب البويضة لمدة تصل إلى 5 أيام. لذلك فإن الجماع يجب أن يحصل خلال الأيام الستة التي تنتهي بيوم الإباضة، وينصح الأطباء بعدم الجماع لأكثر من خمس مرات خلال هذه الفترة للحصول على سائل منوي غني. كما وننصحكم بالابتعاد عن التوتّر في هذ الفترة، والاستمتاع بالعلاقة الحميمة.

 

نأمل أن تكون هذه النصائح مفيدة لكما معاً، ولكن أيضاً ننصحكما باستشارة أخصائي تغذية لتزويدكم بإرشادات خاصة بالاهتمام بنظامكما الغذائي الذي يجب أن يتضمن أنواعاً صحية من الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تساهم في زيادة الخصوبة.

 

المزيد حول موضوع زيادة الخصوبة في الروابط التالية:  

 

لن تتصوروا تأثير الاكتئاب على الخصوبة!

4 فيتامينات لتعزيز الخصوبة عند المرأة... اكتشفيها!

اقرأي هذا المقال إذا كنتِ تخططين للحمل بعد الأربعين

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة