كيف تستعدّين للحمل إذا كنتِ تعانين من مرض كرون؟

كيف تستعدّين للحمل إذا كنتِ تعانين من مرض كرون؟

إذا كنتِ تعانين من مرض كرون، وكنتِ ترغبين في الحمل والإنجاب، فهناك العديد من الإرشادات التي يجب أن تلتزمي بها تحضيراً لهذه المرحلة. فمرض الكرون، وفي حال لم يتمّ التعامل معه بالطريقة الصحيحة، يمكن أن يضرّ بالحمل ويؤدي إلى فشله. إليكِ أهم النصائح المفيدة للتحضير للحمل عنما تعانين من مرض الكرون، فتابعي القراءة.

 

ما هو مرض الكرون؟

مرض كرون هو حالة مزمنة تسبب التهاباً في الجهاز الهضمي. إلى جانب التهاب القولون التقرحي، يعد داء كرون نوعاً من مرض التهاب الأمعاء. تشمل الأعراض الشائعة لمرض كرون الإسهال والتقلصات في البطن والتعب وفقدان الوزن غير المقصود. يمكن أن تختلف هذه الأعراض في حدتها وغالباً ما تختفي وتعود بشكلٍ متكرر.

يشير الأطباء إلى فترات طويلة لا توجد فيها أعراض وهي تعرف بفترة الركود. إلّا ان النوبة أو الانتكاسة تحدث عندما تظهر الأعراض أو تزداد سوءاً. لا يوجد علاج لمرض كرون، لذلك يهدف العلاج إلى إبقاء المريض في حالة الركود.

 

الاستعداد للحمل عند مريضة الكرون

توقيت الحمل

يوصي الخبراء عموماً بأن تنتظر المرأة المصابة بداء كرون حتى يتم السيطرة على أعراض مرض كرون لمدة 3 إلى 6 أشهر على الأقل قبل الحمل. أي انه من المهم التحدث مع الطبيب قبل محاولة الحمل، فهو بإمكانه تقديم المشورة بشأن أفضل وقت للحمل والتوصية بأي تغييرات علاجية قد تكون ضرورية أثناء الحمل. من هنا، إن استشارات ما قبل الحمل الخاصة بمرض كرون يمكن أن تحسن الالتزام بالأدوية وتقليل معدلات النوبات.

 

النظام الغذائي الصحي

أثناء الإستعداد الحمل، يجب على المرأة المصابة بداء كرون اتباع نفس التوصيات الغذائية العامة لجميع النساء الحوامل. أي التركيز على الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية، البروتينات، تجنب المقالي والدهون المشبعة، وتجنب السكريات. كما ومن المهم التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالمعادن والفيتامينات كالفواكه، والتركيز على تناول الدهون الصحية.

ولكن، بعض النساء يتناولن دواء يحتوي على مركب سلفاسالازين لتقليل الالتهاب بسبب داء كرون. ومع ذلك، يقلل هذا الدواء من قدرة الجسم على امتصاص حمض الفوليك، وهو فيتامين أساسي للجنين المتنامي. في هذه الحالات، قد يوصي الأطباء بأن تأخذ المرأة كمية أكبر من حمض فوليك إضافي.

 

ممارسة التمارين الرياضية

إن ممارسة التمارين الرياضية أساسي وضروري في فترة الإستعداد للحمل، عند مريضة كرون وحتى عند المرأة التي لا تعاني منه. فالرياضة، تساعد على تنشيط دورة الدم، وتمنع زيادة الوزن، كما وتمنع تراكم الدهون والالتهابات في أنحاء الجسم.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة