كيف تستفيدين من تناول الفاصوليا الحمراء خلال الحمل؟

كيف تستفيدين من تناول الفاصوليا الحمراء خلال الحمل؟

إذا كنتِ ترغبين بتعزيز صحتكِ وصحة جنينكِ خلال الحمل، فأنتِ بحاجة الى التركيز على تناول الأطعمة الصحية الغنية بالبروتينات، مثل الفاصوليا الحمراء. نظراً لأن هذه الحبوب غنية بمضادات الأكسدة والحديد والألياف والبروتين، فإنها ستساعد طفلك على النمو بشكل جيد، عقلياً وجسدياً.

 

الفاصوليا الحمراء للحامل

غنية بالحديد

عندما تكونين حاملاً، يحتاج جسمك إلى المزيد من الحديد لبناء خلايا الدم الحمراء لطفلك الذي ينمو. يمكن أن تساعدك الفاصوليا الحمراء عن طريق تجديد مستويات الهيموجلوبين في جسمك. هذا يساعد في القضاء على نقص الحديد ويعزز النمو المعرفي لطفلك. بالإضافة إلى ذلك، فإن الحديد الموجود في الفاصوليا الحمراء يساعد في نمو الجنين، ويزيد من حجم الدم ويساعد المشيمة على النمو.

 

تحتوي على أحماض أمينية

تحتوي الفاصوليا الحمراء على حوالي 8 أنواع من الأحماض الأمينية الأساسية التي يمكنها خلق البروتينات في جسمكِ. هذه الأحماض الأمينية مفيدة للغاية لمحاربة العديد من الالتهابات والأمراض لأنها تساعد في تطوير جهاز مناعة قوي. ستشكّل البروتينات التي تنتجها هذه الأحماض الأمينية اللبنات الأساسية لخلايا جسم طفلك وخلايا جسمك أيضاً.

 

غنية بمضادات الأكسدة

إن الأنثوسيانين أو مضادات الأكسدة الطبيعية الموجودة في هذه الحبوب مفيدة لبشرتك وطفلك. كونها مصدر غني بمضادات الأكسدة، يمكن للفاصوليا أن تمنع فرص الإصابة بسكري الحمل.

 

تقليل الغثيان

تقضي الفاصوليا الحمراء على الأحماض الصفراوية التي تسبب الغثيان الذي تعاني منه معظم النساء الحوامل خلال الأشهر الأولى من الحمل.

 

تعزيز الطاقة والنشاط

تحتوي الفاصوليا الحمراء على كميات وفيرة من المغنيسيوم التي تمكنها من تخفيف التعب أثناء الحمل. فهذا المعدن يمكن ان يخفف التعب عن طريق إرخاء الأوعية الدموية والأعصاب والعضلات. كما أنه يمنع الحالات الطبية مثل الصداع النصفي وألم العضلات والربو، مما يجعله مفيداً للغاية أثناء الحمل.

 

نصيحة:

على الرغم من جميع الفوائد التي تقدمها الفاصوليا الحمراء، تأكدي من عدم الإفراط في تناولها. تحتوي الفاصوليا الحمراء على مادة البيورين  التي يمكن أن تسبب حصوات الكلى أو النقرس إذا تم تناولها بكميات زائدة.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟