كيف يمكنكِ تهدئة صراخ الطفل؟

كيف يمكنكِ تهدئة صراخ الطفل؟

إن بكاء الطفل أمرٌ طبيعي جداً في بعض الأحيان فهو لا يعرف القيام بشيء وحده. وفي كل شيء يحتاج إليه هو لا محالة يعتمد على شخض آخر.فالبكاء بشكل أو بآخر هو طريقة لطلب ما يحتاجه من ماء وغذاء وحنان ودفء وأي شيء آخر. ولكن مع الوقت كل شخص يعنى بطفل أو كل أم ستتعرف الى الأنماط العدة في بكاء طفلها. في بعض الأحيان الأخرى عند البكاء لا تكون فقط حاجة الطفل جسدية. تعرفي معنا اليوم في مقالنا من صحتي الى كيفية تهدئة صراخ طفلك.

 

متّى يكون الوقت المناسب لإرسال الطفل الى الحضانة؟

 

- الشعور بالجوع: من أكثر الأسباب الشائعة بكاء الطفل حين يشعر بالجوع؛ فمعدة طفلك حجمها صغير لا تستوعب كميات كبيرة من الطعام فغالباً ما يبكي أثناء النهار للتعبير عن حاجته بالجوع. فحاولي إطعامه بعد أن تكوني قد وضعت له جدولاً لأوقات الطعام المحددة.

 

التعامل مع الطفل المدلّل... ليس مهمّة صعبة

 

- الحاجة الى تغيير الحفاض: قد يبكي الطفل حين يبتل حفاضه. فشعوره بالرطوبة لا يدفعه الى الشعور بالراحة. وفي بعض الأحيان قد تكون بشرة الطفل حساسة فعدم تغيير الحفاض لفترة طويلة قد يجعل بشرة الطفل تتهيج ويسبب الحكة والإحمرار. لذلك فإن تفقّد الحفاض من وقت الى آخر قد يبقي للطفل الشعور بالراحة ويخفف من صراخه وبكائه.

 

الشعور بالبرد أو بالحر: كما قلنا سابقاً إن الطفل الصغير لا يستطيع القيام بما يريد وحده فيتّكل على الآخرين. وإن حاجته الى المحافظة على حرارة جسمه معتدلة دون الشعور بالبرد أو بالحر في الكثير من الأحيان يدفعانه الى الصراخ. فضمان بقاء حرارة الغرفة معتدلاً في كلا الفصلين أمر يجنّبك سماع صراخه.

 

إهمال الطفل في طفولته يدمّر حياته

 

- الحاجة الى الإحتضان أو التواصل الجسدي: غالباً ما يكون سبب بكاء الطفل سبباً جسدياً كالجوع أو البرد أو عدم الشعور بالراحة ولكن في بعض الأحيان تكون الحاجة الى الشعور بالحنان والعاطفة أو الحاجة الى اللعب سبباً أولياً في بكاء الطفل إذا تأمن له كل ما يلزم من الحاجات الأخرى. فرفعه من سريره واحتضانه والتواصل الجسدي معه غالباً ما يهدآن من صراخه ويشعرانه بالأمان.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا