كيف يمكن ان تعالجي الدوالي بشكلٍ آمن خلال الحمل؟

كيف يمكن ان تعالجي الدوالي بشكلٍ آمن خلال الحمل؟

إن الدوالي هي الأوعية الدموية الكبيرة المنتفخة الموجودة في الغالب في الساقين، ولكن يمكن أن تظهر في أي مكان في النصف السفلي من الجسم، حتى المستقيم أو الفرج. عندما تنتفخ فوق سطح الجلد ، فإنها تخلق تلك الكتل الأرجوانية التي تسبب الازعاج ولكنها غير ضارة. ان الدوالي وشائعة إلى حد ما، ويمكن ان تصيب 40% من النساء الحوامل، وفقاً لبحثٍ من جامعة هارفارد.

 

أسباب الدوالي عند الحامل

الصمامات الوريدية أحادية الاتجاه المتسربة وجدران الأوردة الضعيفة هي سبب الدوالي. أثناء الحمل، تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بالدوالي بسبب:

- زيادة كمية الدم في العروق، مما يؤدي إلى إجهادها بشكل كبير جداً.

- ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، هرمون الحمل، الذي يريح جدران الأوردة، مما يزيد من احتمالية التورم.

- الرحم المتنامي الذي يندفع ضد أوردة الحوض، مما يجعل من الصعب على أوردة الساق تصريف الدم بشكلٍ طبيعي.

 

كيفية علاج الدوالي عند الحامل

التمرين

المشي أو التمارين الأخرى التي تستخدمين فيها عضلات ساقيك تساعد في نقل الدم من ساقيك.

 

ارتدي أحذية مسطحة

 قد يجعل الكعب العالي ساقيك تبدوان أنحف، لكنه أيضاً يجعل من الصعب على عضلات الساق المساعدة في تحريك الدم عبر الأوردة. باستثناء ربما في المناسبات الخاصة، احتفظي بالكعب العالي لارتدائه عندما لا تكونين حاملاً.

 

دعم الأوردة

 أثناء الحمل، يمكن أن تساعد الجوارب في مواجهة الضغط المتزايد داخل الأوردة. تعتبر الجوارب الخاصة بدعم الاوردة هي الخيار الأفضل عندما تكونين حاملاً. ارتدي هذه الجوارب من الصباح الى ما قبل موعد النوم.

 

لا تضعي ساقيكِ فوق بعضهما

يؤدي وضع إحدى رجليك فوق الأخرى إلى عرقلة تدفق الدم عبر الأوردة ويمكن أن يتسبب في زيادة الضغط.

 

النوم على جانبك الأيسر

عندما يكبر بطنك، يصبح الاستلقاء على ظهرك أكثر إزعاجاً. إذا كنت تعانين من الدوالي، يجب أن تحاولي النوم على جانبك الأيسر بدلاً من الجانب الأيمن. هذا يمنع الرحم من الدفع ضد الأوردة في بطنك ويساعد الدم على التدفق براحة في ساقيك خلال الليل.

 

قللي من تناول الملح

إن تناول الكثير من الملح يسحب المزيد من السوائل إلى الأوعية الدموية مما قد يزيد الضغط في الأوردة. يمكن أن ينتقل السائل الزائد إلى أنسجة ساقك ويؤدي إلى تورم ساقك أو كاحلك. اشربي الكثير من الماء لمساعدة جسمك على الحفاظ على توازن السوائل المناسب.

 

قراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة