لمنع الحمل في فترة النفاس ... 4 وسائل إعتمديها من دون تردد!

لمنع الحمل في فترة النفاس... 4 وسائل إعتمديها من دون تردد!

قد يحدث الحمل غير المخطط له أو المرغوب فيه في مرحلة ما بعد الولادة بوقت قليل، حيث أن عملية الإخصاب قد تحدث من جديد بعد حوالي ثلاثة أسابيع من الإنجاب، وقبل أن تعاودك حتى الدورة الشهرية. ولأن المرأة تكون غير مستعدّة في هذه الفترة من النواحي الجسديّة والنفسيّة لإستقبال مولود آخر، حيث أنها تكون في حالة من الإنشغال التام بطفلها الصغير وبكيفية العناية به بشكل مثالي، كما أن حالات التعب وقلّة النوم تسيطر عليها بشكل كامل، فمن الممكن اللجوء الى الكثير من الوسائل التي تساهم في منع الحمل في فترة النفاس.

 

إستخدام الواقي الذكري

 

يعدّ الواقي الذكري من أفضل وأسهل وأكثر طرق منع الحمل التي يتّم إستعمالها بشكل شائع بين الأزواج، ومن مميزاته أنه من السهل إستخدامه والحصول عليه بسهولة، كما أنه يوّفر حماية عالية ضد الأمراض المنقولة جنسياً، وهو يمنع حدوث الحمل من دون الحصول على أيّ نوع من الهرمونات.

 

اللجوء الى حبوب منع الحمل

 

إستشيري طبيبكِ المتابع حول إمكانية اللجوء الى هذا النوع من الحبوب، التي تساهم في منع المبايض من إطلاق البويضة، ما يجعل وصول الحيوانات المنوية إليها من الأمور الصعبة، مع الإشارة الى أنه من الضروري الحصول عليها يوميّاً وبالوقت نفسه لضمان الحصول على أفضل النتائج.

 

إستعمال اللولب

 

من وسائل منع الحمل الناجحة والفعّالة، اللولب الذي هو عبارة عن جهاز نحاسي أو بلاستيكي يكون على شكل حرف T صغير، ويتمّ تثبيته في رحم المرأة من قبل الطبيب المختص، وإن عمله يكمن بوقف الحيوانات المنوية والبويضة من البقاء على قيد الحياة في الرحم أو في قناة فالوب من جهة، فضلاً عن أنه قد يمنع البويضة الملقحة من الانغراس في الرحم من ناحية أخرى.

 

حقن منع الحمل

 

تستخدم هذه الحقن لتعزيز عملية إطلاق هرمون البروجستيرون في مجرى الدم عند السيدات، ما يسبب حدوث ثقل المخاط في عنق الرحم بشكل أساسي، لتصبح بالتالي عمليّة وصول الحيوانات المنوية الى هذه المنطقة والمبايض من الأمور المستحيلة، ما يمنع الحمل غير المتوّقع.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن طرق منع الحمل بعد النفاس:

كيف يُمكن للأمّ أن تتجنّب الحمل بعد فترة النفاس؟

لتجنب الحمل بعد النفاس ... 4 طرق لا تفوتيها أبداً!

5 وسائل فعّالة لتجنّب حدوث الحمل بعد النفاس

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟