ماذا يعني تقيؤ الطفل بعد سقوطه على الأرض؟

ماذا يعني تقيؤ الطفل بعد سقوطه على الأرض؟

إن حوادث سقوط الأطفال على الأرض هي من الأمور الشائعة جداً في هذه المرحلة العمرية، فالطفل من الممكن أن يتعرض لهذا النوع من الحوادث في عمر صغير جداً بحيث يقع عن سريره، أو في بداية المشي حيث لا يستطيع الحفاظ على توازنه بشكل جيد، أو خلال اللعب مع الأطفال الآخرين والحركة المستمرة والركض وركوب الدراجة والألعاب الأخرى التي يمارسها الأطفال وتعرّضهم إلى خطر الوقوع.

غالباً تكون هذه الحوادث بسيطة ولا تتسبب بالأذى للطفل، ولكن من الممكن أيضاً أن تؤدي إلى مضاعفات صحية قد تكون خطيرة. في السطور التالية سوف نطّلع وإياكم على المضاعفات التي يمكن أن يتسبب بها سقوط الطفل على الأرض، لا سيما نوبات القيء.

كيفية التصرّف عند سقوط الطفل

عند سقوط الطفل على الأرض، يجب على الأم أو الأب أو الشخص البالغ الذي يكون قريباً منه أن يعمل أولاً على تهدئة الطفل ليتوقّف عن البكاء، وبعد ذلك التأكد من عدم وجود أي علامات خطيرة عليه مثل الكدمات أو الدماء أو الكسر أو الألم الشديد في رأسه وفي كامل أجزاء جسده. فإذا شعر أن هناك أي أمر خطير يستوجب نقل الطفل إلى المستشفى، من الضروري أن يتم ذلك بأسرع وقت ممكن حتى يتلقى العلاج اللازم. أما الأعراض التي يمكن أن تظهر خلال الساعات القليلة التي تلي حادثة الوقوع، وهي تشير إلى ضرورة إسعاف الطفل فهي التالية:

- الكسور في الجسم لأن عظام الطفل تكون لينة وأكثر تعرضاً للأذى.

- التورّم في الرأس أو النزيف من الأنف أو الأذن أو العين.

- تشتت الانتباه وعدم قدرة الطفل على التركيز وتذكر بعض الأمور.

- الشعور بالنعاس المستمر والدوار والثقل في العيون.

- حدوث تورّم أو تجمّع للدماء قرب الجمجمة ويظهر على شكل نتوء في الرأس.

- عدم القدرة على التنفّس بشكل طبيعي.

- فقدان التوازن والحساسية على الضوء والضجيج.

تقيؤ الطفل بعد السقوط

يحصل أن يتقيأ الطفل بعد حادثة السقوط تقائياً بسبب الخوف والتوتّر الذي يسبب له تلبكاً معوياً من الممكن أن يسبب الغثيان والتقيؤ، وغالباً يختفي هذا العارض خلال ساعة بعد وقوعه على الأرض. ولكن إذا لاحظت الأم أن هذه الحالة استمرت لدى طفلها خلال ست ساعات أو أكثر، وترافقت مع أعراض أخرى مثل عدم القدرة على المشي، فقدان التوازن، الانزعاج من الضوء والأصوات، الشعور بالدوار وفقدان الشهية، فمن الضروري أن تتوجّه به إلى المستشفى لأن هذه الأعراض مجتمعة قد تشير إلى احتمال إصابة الطفل بارتجاج في المخ أو نزيف داخلي ومن الممكن أن تكون حالته خطيرة.

والجدير بالذكر ان هذه الاعراض قد لا تظهر عند الطفل مباشرة بعد السقوط، لذلك على الوالدين مراقبته خلال أسبوع كامل بعد الحادثة للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات خطيرة.

لقراءة المزيد حول صحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!


 

     

‪ما رأيك ؟
من انوثة