ما فائدة تناول الأوميغا 3 في الأشهر الأولى من الحمل؟

ما فائدة تناول الأوميغا 3 في الأشهر الأولى من الحمل؟

تتكوّن الأوميغا 3 من سلسلةٍ من الأحماض الدهنيّة غير المشبّعة التي يحتاج إليها الجسم للحفاظ على صحّته والقيام بوظائفه ولضمان النّمو السليم، ولأنّ الجسم لا يقوم بتصنيع الأوميغا 3 لذلك يتمّ الإعتماد على مصادرها الغذائيّة للتزوّد بها أو من خلال المُكمّلات.

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي مدى أهمّية الأوميغا 3 للحامل في الأشهر الأولى من الحمل خصوصاً.

 

الأوميغا 3 في أشهر الحمل الأولى

 

إنّ حصول الحامل على الأوميغا 3 يومياً خلال الأشهر الأولى من الحمل، إن من خلال مصادرها الغذائيّة أو المُكمّلات التي يصفها الطّبيب، يُمكن أن يُساعد في منع أو الحدّ من مخاطر إصابة حديث الولادة بفقر الدم؛ وهذا يعود إلى أنّ حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) غير المشبّع من الأحماض الدهنيّة أوميغا 3 يُعزز حصول الجنين على الكمّية الكافية من الحديد بفضل الجينات الرئيسة التي تُنظّم نقله من خلال المشيمة.

 

كذلك، فإنّ التزوّد بالأوميغا 3 في الأشهر الأولى من الحمل، يُقلّل فرص إصابة الجنين بالعيوب الخلقيّة كما أنّه يُساعد على تعزيز نمو الدّماغ لديه.

 

فوائد الأوميغا 3 للحامل والجنين

 

تعود الأوميغا 3 بمجموعةٍ من الفوائد على صحّة كلّ من الحامل والجنين، خصوصاً في حال الإلتزام بالجرعات المُحدّدة من قِبل الطّبيب في الأشهر الأولى من الحمل. نُعدّد في ما يلي أبرز هذه الفوائد:

 

- الأوميغا 3 تلعب دوراً في تقليل خطر الولادة المبكرة والحدّ من خطر تسمّم الحمل.

 

- مهمّة لصحّة القلب والجهاز المناعي عند الحامل، كما تُقلّل خطر إصابتها بالإلتهابات خصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل.

 

- تناول الأوميغا 3 بكمّياتٍ كافيةٍ يُساعد على توزان بعض الهرمونات في جسم الحامل.

 

- يُنظّم تناول الأوميغا 3 الوظائف الفسيولوجيّة الهامّة بما في ذلك ضغط الدم وتجلّط الدم ونقل السيلان العصبي، ووظائف الكلى والجهاز الهضمي.

 

- تُساهم في زيادة وزن المولود ضمن المُعدّلات الصحّية، كما أنّ نقصها في الجسم قد يزيد من خطر إصابة الأمّ بالإكتئاب.

 

- الأوميغا 3 قد تكون ضروريّة لكلّ من التطوّر العصبي والبصري للجنين.

 

- إنّ استهلاك الأوميغا 3 أثناء الحمل بكمّياتٍ كافيةٍ، يرفع مُعدّل الذكاء لدى الجنين.

 

عادةً ما يُنصح بتناول كمّيةٍ كافيةٍ من الأوميغا 3 منذ فترة التّخطيط للحمل وخلاله وبعد الولادة أيضاً. أمّا عن مقدار الأوميغا 3 للحامل وخصوصاً في الأشهر الأولى، فلا بدّ من الرّجوع إلى الطّبيب الذي يُقرّر الجرعة المُناسبة.

 

اقرأوا المزيد عن  الأوميغا 3 على هذه الروابط:

 

‪ما رأيك ؟