ما هو الوقت المناسب لتحليل الحمل؟

ما هو الوقت المناسب لتحليل الحمل؟

حتى مع أكثر وسائل منع الحمل فعالية، هناك دائماً فرصة للخطأ، ولكن وللتأكد من حدوث الحمل من المهم أن تعرفي التوقيت الصحيح لتحليل الحمل.

فاختبارات الحمل عادة ترتكز على كشف نسبة هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية  HCG في البول والذي يكون مرتفعاً جداً فقط إذا كنتِ حاملاً. فيعمل الجسم بالتالي على إطلاق هذا الهرمون فقط إذا تمّ تخصيب البويضة.

 

أفضل وقت لتحليل الحمل


- بعد تأخر الدورة الشهرية: إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة، وقد تأخرت حوالي الـ5 أيام على الأقلّ عن موعدها فلا بدّ ان تجري تحليلاً للحمل. إذا كانت دوراتك غير منتظمة، فلا تقومي بالاختبار إلّا بعد مرور أكثر من أسبوع، فمثلاً إذا كانت دوراتك الشهرية تتراوح ما بين 30 إلى 36 يوماً، فإن أفضل وقت لإجراء الاختبار سيكون اليوم 37 أو ما بعده.

- أفضل وقت في اليوم: إن الوقت الصحيح للقيام بتحليل الحمل مهم إلى حدّ ما. من المرجح أن تحصلي على نتيجة دقيقة إذا أجريت الاختبار في الصباح. ما لم تستيقظي في الليل للتبول، يكون البول أكثر تركيزاً عند الاستيقاظ. ويعني هذا عادةً أن كمية هرمون HCG أعلى قليلاً، وأنك على الأرجح ستحصلين على نتيجة إيجابية إذا كنت حاملاً.

- اعراض الحمل: يمكنك تحليل الحمل إذا كنت تعانين من أعراض الحمل المبكر، بما في ذلك: آلام الثدي، تشنجات خفيفة (تسمى أحيانا "تشنجات الزرع")، نزول القليل من الدم، الدوخة، حساسية للروائح، غثيان الصباح طفيف.

واعتمادًا على ما إذا كان اختبار الحمل الإيجابي قد يكون خبراً جيداً أو سيئاً، فإن مثل هذه الأعراض قد تزيد من قلقك أو على العكس قد تثيرك! لكن من المهم أن تعرفي أن أعراض الحمل لا تعني أنك حامل. في الواقع، يمكنك أن تمرّي بكلّ تلك الأعراض وألّا تكون النتيجة إيجابية والعكس صحيح.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية: 

إنتبهي من جدري الماء أثناء الحمل فمضاعفاته شديدة


تخلصي من تقلصات الساقين خلال الحمل بهذه الخطوات!


كيف يُمكن التّخفيف من آلام الورك وشدّه أثناء الحمل؟

‪ما رأيك ؟