ما هي أدوات النظافة الشخصيّة التي يجب توفيرها للطفل؟

ما هي أدوات النظافة الشخصيّة التي يجب توفيرها للطفل؟

من المهمّ تعويد الطّفل على الاهتمام بنظافته الشخصيّة منذ صغره، وذلك لحفاظ على صحّته ولتجنّب إصابته بالأمراض والجراثيم المُعدية، وهذا يُمكن تحقيقه عن طريق توفير أكبر قدرٍ مُمكنٍ من الأمان والحماية له من خلال تأمين أدوات نظافته الشخصيّة الخاصة به وتعليمه كيفيّة استخدامها بشكلٍ صحيح.

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي ما هي أبرز أدوات النظافة الشخصيّة الخاصّة بالطّفل، لتعليمه على استخدامها.

 

أدوات الاستحمام

تتمثّل هذه الأدوات في الليفة النّاعمة الخاصّة بالأطفال لأنّها لا تتسبّب بأيّ خدوش لأجسامهم أثناء الاستحمام. لا بدّ من تعويد الطّفل على استعمالها وتعليمه الطّريقة المُناسبة لذلك مع مُراعاة عدم استخدامها مع أيّ فردٍ آخر من العائلة حتى لو كان بنفس الفئة العمريّة.

بالإضافة إلى الليفة، يُنصح بتأمين شامبو الجسم المخصّص لاستعمال الأطفال بحيث لا يتسبّب بأيّ حساسيّة أو تهيّج للبشرة، وأيضاً شامبو الشعر الذي يكون استخدامه آمناً وسليماً على عيني الطفل من دون أن يتسبّب باحمرارها.

 

أدوات نظافة الأسنان

هذه الأدوات هي عبارةٌ عن فرشاة ومعجون الأسنان، حيث يجب اختيار كلّ منهما والحرص على أن يكون استعمالها محصوراً بالطّفل دون سواه. ويُشار إلى أنّ فرشاة ومعجون الأسنان، يجب اختيارهما على أساس الأخذ بالاعتبار الفئات العمريّة المُختلفة، بالإضافة إلى مُراعاة حفظهما في خزانة الحمام المُغلقة كي لا تلتقط فرشاة أسنان الطّفل أيّ من الميكروبات أو الجراثيم.

ويُنصح بمُراقبة الطّفل أثناء استخدام فرشاة ومعجون الأسنان كي لا يبتلع رغوة المعجون أثناء تنظيف أسنانه، مع ضرورة تعليمه الطّريقة الصّحيحة التي يجب أن يتبعها في فرك أسنانه من الأعلى إلى الأسفل وبرفق كي لا يُلحق الضّرر بأسنانه الطريّة.

 

أدوات تنظيف الأذن

يتوجّب توفير أعواد القطن الخاصّة بتنظيف الأذن الآمنة للأطفال؛ حيث يكون القطن فيها مدبّباً من الأمام وسميكاً من الخلف حتّى لا يسمح للعود بالدّخول إلى تجويف الأذن والتسبّب بأضرارٍ فيها.

 

أدوات الاهتمام بالأظافر

من المهمّ تعليم الطّفل كيفيّة الاهتمام بأظافره، عن طريق مُتابعة تقليم أظافر يدي وقدمي الطّفل مرّة في الأسبوع لمنع تجمّع الجراثيم والميكروبات أسفلها، بالإضافة إلى استخدام مقصّ الأظافر الخاص بالأطفال لتجنّب تكسّرها أو تشققها أثناء تقليمها.

 

بالإضافة إلى ضرورة تأمين أدوات النّظافة الشخصيّة الخاصة بالطّفل، لا بدّ من تربيته على قواعد هذه النّظافة بدءاً من تعليمه الطريقة الصّحيحة لغسل اليدين وجعلها مهمّة يوميّة يجب التركيز عليها.

 

لمزيد حول كيفية العناية بالطفل تابعي هذه الروابط من صحتي:

4 خطوات تحمي الطّفل من ضربات الشمس.. ما هي؟

5 نصائح تفيد كلّ أمّ وتساعدها على العناية بطفلها

8 قواعد يجب التركيز عليها للإعتناء الصّحيح بنظافة الرضيع

‪ما رأيك ؟
من انوثة