ما هي أسباب نقص الصفائح الدموية عند الحامل؟

ما هي أسباب نقص الصفائح الدموية عند الحامل؟

تغيّرات فيسيولوجيّة عدّة تطرأ على الجسم مع حدوث الحمل وتحدث اضطرابات هرمونيّة وأعراض متنوّعة، ممّا يجعل هذه المرحلة حساسة ودقيقة وتحتاج الحامل خلالها إلى عناية خاصة تجنّباً لبعض المضاعفات الصحية التي قد تكون عرضة لها.

ومن المشاكل الصحية التي قد تواجه الحامل، نقص الصفائح الدموية. ما أسباب هذه الحالة؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ضعف المناعة

 

عادةً ما يكون الجهاز المناعي عند الحامل أضعف ممّا هو عند النساء عموماً، وذلك نتيجة الاضطرابات الهرمونيّة التي تطرأ على الجسم مع حدوث الحمل.

وقد يؤدّي ضعف المناعة عند الحامل إلى تسهيل الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية ومنها نقص الصفائح الدموية. يعود السبب إلى اضطرابٍ يجعل الجهاز المناعي يتعامل مع الصفائح الدموية الموجودة في الجسم على أنّها أجسام غريبة فيُطلق أجساماً مضادة لمهاجمتها ممّا يؤدّي إلى خفض عددها.

 

تسمّم الحمل

 

يتعرّض البعض للإصابة بتسمّم الحمل في الثلث الثاني أي مع بداية الشهر الرابع من الحمل، وذلك بسبب عدم قدرة المشيمة على القيام بدورها وتوصيل الغذاء والأوكسيجين بالشكل الكافي إلى الجنين. ويتميّز تسمّم الحمل بارتفاع شديد بضغط الدم مع زلال البول.

وقد تقف هذه الحالة وراء معاناة الحامل من نقص الصفائح الدموية في بعض الأحيان.

 

ارتفاع البلازما في الجسم

 

إنتاج الجسم كميات كبيرة من البلازما أثناء الحمل تؤدي إلى قلة تركيز الصفائح الدموية في الدم وبالتالي إلى نقصها.

ويُشار إلى أنّ ازدياد حجم الدم في الأشهر الأخيرة من الحمل ينتج عنه ارتفاع البلازما في الجسم، ونقص الصفائح الدموية في هذه الحالة قد لا يكون خطيراً بحيث تظلّ قادرة على القيام بوظائفها وتعود إلى مستوياتها الطبيعية بعد الولادة.

 

نقص الفيتامينات والمعادن

 

من النصائح الهامة التي يجب على كلّ حامل أخذها بالاعتبار، التزوّد بالفيتامينات والمعادن التي يصفها الطبيب وبالجرعات المحدّدة من دون أيّ زيادة أو نقصان.

وقد يؤدّي نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم أثناء الحمل إلى العديد من المشاكل الصحية ومنها نقص الصفائح الدموية.

 

الصفائح الدموية أساسية وهامة لمنع حصول النزيف أثناء الحمل وخصوصاً أثناء الولادة، حيث تكون الأمّ معرّضة لحصوله بشكلٍ أكبر في هذه الحالة.

ولتفادي نقص الصفائح الدمويّة أثناء الحمل، لا بدّ من الحرص على القيام بالفحوصات الدوريّة التي يطلبها الطبيب والتي يتمّ فيها قياس هذه الصفائح، لمتابعة الحمل بشكلٍ دقيق والوقاية من المضاعفات التي قد تضرّ الجنين. 

 

لقراءة المزيد عن صحة الحامل إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة