ما هي المدة المناسبة لحمام طفلكم الرضيع؟

ما هي المدة المناسبة لحمام طفلكم الرضيع؟

يمكن أن يكون الاستحمام لحديثي الولادة من التجارب الصعبة وغير المحببة. ولكن، مع الوقت سوف يشعر بالراحة أكثر ويتعوّد بالتالي على هذه العادة الروتينية.

 

مدة استحمام الرضيع

في الواقع، لا يجب أن تتخطى مدة استحمام الرضيع الـ10 دقائق، أي أن المدة المناسبة تتراوح بين الـ5 والـ10 دقائق فقط. فهذا الوقت، هو مناسبٌ جداً كي يشعر الرضيع بالراحة والإسترخاء، ناهيك عن تنظيف جسمه من كافة أنواع البكتيريا والأوساخ الممكنة.

إن الإستحمام 2-3 مرات في الأسبوع يكفي للحفاظ على نظافة طفلكم الرضيع. ولكن إذا كان طفلكم يحب الاستحمام بالفعل، فيمكن أن تصبح هذه العادة روتينية ومرة واحدة في اليوم. تذكروا ان استحمام الطفل أكثر من مرة واحدة  يمكن أن يزيد من جفاف جلده.

 

هل الأفضل أن يكون وقت استحمام الرضيع في الصباح أم في الليل؟

الأمر متروك لكم. بعض الأهل يفضلون أن يكون حمام طفلهم الرضيع في الصباح، في حين يفضل البعض الآخر جعل الحمام جزءاً من طقوس النوم الهادئة. ولكن، من المهم ان يكون حمام الرضيع بعد 20 دقيقة من شرب الرضيع الحليب.

 

ماذا عن درجة حرارة الماء؟

الماء الدافئ هو الأفضل. لمنع حرق بشرة الطفل وتعريضها للجفاف، اضبطوا الترموستات على سخان المياه إلى أقل من 120 فهرنهايت (49 مئوية). تحققوا دائماً من درجة حرارة الماء بيدكم قبل الاستحمام. من المهم ان تكون درجة حرارة الماء المخصصة لحمام الرضيع حوالي 38 درجة مئوية. تأكدوا أيضاً من أن الغرفة دافئة اذ يمكن للطفل أن يبرد بسهولة.

 

بعض النصائح

- من المهم ان تقوموا بملىء الحوض المخصص لحمام الرضيع بالقليل من الماء الدافىء. ولا تنسوا وضع منشفة في أرضية الحوض البلاستيكي ليجلس طفلكم الرضيع عليها دون أي احتمال للانزلاق.

- إحرصوا ايضاً على دهن جسم طفلكم الرضيع بالكريم المرطب بعد الحمام، ما يساعد على منع جفاف بشرته.

 

لقراءة المزيد حول صحة الرضيع إضغطوا على الروابط التالية:

هل يشعر طفلكِ بالجوع بسرعة؟ إليكِ ما يجب أن تعرفيه!

الشرقة أثناء الرضاعة... لمَ تحدث؟ وكيف يُمكن تجنّبها؟

كيف تتعاملون مع مشكلة الإمساك عند طفلكم المولود حديثاً؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة