ما هي معايير إختيار الحفاض الأنسب لطفلكم؟

ما هي معايير إختيار الحفاض الأنسب لطفلك؟

من بين الأمور التي يجب أن يحرص الأهل على حسن إختيارها عند العناية بطفلهم، هي الحفاضات. فلهذه المهمة أهمية كبيرة لا يجب أبداً أن يغفل عنها الأهل، خصوصاً انه وفي حال لم ينجحوا بذلك فإنهم يعرّضون بشرة طفلهم للحساسية والأضرار الأخرى.

 

نصائح لإختيار حفاضات الطفل

1

القياس المناسب

من الضروري أن يختار الوالدين قياس الحفاض المناسب لحجم الطفل. فعند اختيار حفاضاً ذات الحجم الصحيح، من المهم مراعاة بعض الأشياء بما في ذلك النمو والسعر والراحة.

من الواضح أن الأطفال سيحتاجون إلى حفاضات أكبر مع نموهم، ولكن ليس من الضروري أن يزيد حجم الحفاضات فوراً. هذا أمر مهم، لأن سعر الحفاضات يرتفع وينخفض عدد الحفاضات في كل عبوة مع زيادة الأحجام. من هنا يجب على الأهل الامتناع عن زيادة الحجم إلى أن يتأكدوا من أن طفلهم قد تجاوز الحجم الذي يرتديه حالياً. فالحفاضات الصغيرة جداً أو الكبيرة جداً على جسم الطفل يمكن ان تعرضه لمشاكل مثل طفح الجلد والتسريبات غير المتوقعة وغيرها.

2

 

السعر

إن مدة وضع الطفل للحفاض طويلة نوعاً ما، فهو لن يقدر ان يتخلى عنها قبل حلول عام السنتين او الثلاث. من هنا، وعلى الرغم من انه لا يجب ابداً على الأهل ان يختاروا انواع الحفاضات غير المعروفة وذات السعر المنخفض، إلا انه لا بدّ ان يحرصوا على اختيار الأنواع المناسبة لطفلهم وذات السعر المقبول.

3

 

فائقة الامتصاص

من المهم ان يختار الأهل أنواع الحفاضات المصنوعة من البوليمر فائقة الإمتصاص، فهي تمنع تماماً تسرّب السوائل في حال تحرّك الطفل بعد التبوّل أو التبرّز. فسوء الامتصاص يمكن أن يعرض جلد الطفل للرطوبة المستمرة، مما قد يؤدي إلى طفح الحفاض.

4

 

راحة الطفل

الحفاظ على راحة الطفل لا يتطلب فقط امتصاص الحفاض ولكن أيضًا المواد التي تعزز النعومة على جلد الطفل. من هنا، لا بدّ من يختار الأهل أنواع الحفاضات التي تحتوي على نسبة منخفضة من المواد الكيميائية، على حواف طرية لا تزعجه أبداً اثناء المشي أو التحرك أو حتى النوم.

 

لقراءة المزيد حول تربية الأطفال وصحتهم إضغطوا على الروابط التالية:

متى يمكن ترك الطفل لوحده في المنزل؟ 


اليك اهم العلامات التي تدلّ على شعور طفلك بالشبع!


هل ينصح بتحميم الطفل قبل الطعام أو بعده؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا