متى يبدأ مفعول أقراص منع الحمل؟

متى يبدأ مفعول أقراص منع الحمل؟

تستخدم الكثير من النساء حبوب منع الحمل للتخلص من بعض المشاكل الصحية الخاصة بالصحة الإنجابية مثل تنظيم الدورة الشهرية وغير ذلك، أو بهدف منع الحمل. فإذا كان الهدف من تناولها هو منع الحمل، يجب على المرأة أن تعرف متى تبدأ هذه الأقراص بأداء وظيفتها، ومت يصبح من الآمن ممارسة العلاقة الحميمة من دون وقاية ومن دون حمل؟


حبوب منع الحمل

إن حبوب منع الحمل هي من الوسائل الأكثر استعمالاً حول العالم اليوم لأنها ذات فعالية عالية في منع الحمل. ترتكز تركيبة هذه الأقراص على هرمونيّ البروجستيرون والأستروجين، وتعمل على منع التبويض أي عملية خروج البويضة من الرحم للقاء الحيوان المنوي، كما أنها تعمل على زيادة سماكة السائل المخاطي المهبلي والذي يتواجد أيضاً في عنق الرحم، فتعيق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة لتخصيبها، كما أنها تجعل تركيبة بطانة الرحم رقيقة بشكل يمنع انغراس البويضة فيها في حال تم تخصيبها.

والجدير بالذكر أن أقراص منع الحمل هي مانع مؤقت للحمل، أي أنه وعند التوقّف عن تناولها، ممكن أن تحمل المرأة مباشرة، كما أن أخذها بالطريقة غير الصحيحة من الممكن أن لا يمنع الحمل، فتجد المرأة نفسها حاملاً في الوقت غير المناسب، لذلك يجب الإلتزام بأخذ حبة كل 24 ساعة وفي الوقت المحدد وذلك للاستفادة إلى أقصى حد من مفعول أقراص منع الحمل.

متى يبدأ مفعولها؟

من الضروري أن تعرف المرأة أن مفعول أقراص منع الحمل لن يبدأ بفغالية إلا بعد البدء بتناولها بسبعة أيام على الأقل. وبما أن تناول الحبة الأولى من الشريط المرقّم يتم في اليوم الخانس من الدورة الشهرية، فإممارسة العلاقة الحميمة خلال الأيام السبعة الأولى يجب أ تكون محمية، أي أن يتم استعمال الواقي الذكري خلال هذه الأيام للوقاية من حصول حمل غير مرغوب به.

أما إذا نسيت المرأة أخذ الحبة عند الوقت المحدد، فيجب عليها أخذها فور تذكرها، وأخذ الحبة التالية بحسب الروتين الأصلي التي اعتادته، وفي حال نسيت أخذ الأقراص ليومين أو أكثر، عليها مراجعة الطبيب ليرشدها إلى الطريقة الصحيحة للتصرّف في هذه الحالة.

إقرئي المزيد حول وسائل منع الحمل:

تحاميل منع الحمل... هل تُعتبر خياراً جيّداً؟

ما هي وسائل منع الحمل الطارئة؟ وفي أيّ حالاتٍ تُستعمل؟

كيف يُمكن للأمّ أن تتجنّب الحمل بعد فترة النفاس؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة