مراحل تطوّر رؤية الطفل... متى يرى الأشياء من حوله؟

مراحل تطوّر رؤية الطفل... متى يرى الأشياء من حوله؟

ينشغل الأهل بالطّفل الرّضيع منذ لحظة ولادته، وتبدأ مسيرة تتبّع كلّ حركة يقوم بها بهدف مُحاولة التعرّف على ما يُفكّر به من أجل التواصل معه بشكلٍ أفضل.

وفي ما يتعلّق بنمو مهارات المولود، متى يبدأ برؤية الأشياء من حوله؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي عن طريق تفصيل مراحل تطوّر رؤية الطّفل منذ لحظة ولادته.

 

متى يرى الطّفل الوجوه؟ وهل يُميّز أمّه؟

يُمكن للرّضيع رؤية أمّه في الشهر الأوّل من عمره، حيث أنّه يستطيع تمييز الوجوه خصوصاً إن كانت المسافة قصيرة.

وهذا يُفسّر إمعان الطّفل في النّظر في الوجوه لحظة حمله واحتضانه، كما يُمكن مُلاعبته بتحريك معالم وعضلات الوجه لأنّها من أكثر الأمور التي قد تلفت إنتباهه في الشّهر الأوّل.

 

الرؤية ضبابيّة في الشهر الأوّل

على الرّغم من قدرة الطّفل على تمييز الوجوه في الشهر الأوّل، إلا أنّ الرؤية لديه تكون ضبابيّة.

فهو يستطيع أن يرى لمسافةٍ قصيرة ويستطيع رؤية الألوان، ولكنّه غير قادرٍ بعد على تمييز الدّرجات اللونيّة المُتشابهة؛ فقد لا يستطيع تفرقة اللون الأحمر عن البرتقالي، لكنه يستطيع تمييز اللون الأبيض عن الأسود.

 

مرحلة التمييز بين الألوان

مع بلوغ الطّفل شهره الثاني، بات يتمتّع بالقدرة على التمييز بين الألوان؛ حيث يُمكن مُلاحظة إنجذابه الواضح تجاه الألوان الأساسيّة مثل الأحمر والأصفر، كما أنّه يُلاحظ الصّور والأشكال المُعقّدة.

أمّا في الشهر الرابع، فيُمكن للطّفل أن يرى لمسافةٍ أبعد كما تزداد قدرته على تحريك ذراعَيه ومُحاولة الإمساك بالأشياء التي تلفت نظره.

 

فضول اكتشاف العالم من حوله

تتميّز الفترة المُمتدّة من الشهر الخامس إلى السابع من عمر الطّفل، بامتلاكه فضولاً كبيراً لاكتشاف العالم من حوله، خصوصاً مع تطوّر قدرته على الرّؤية حيث تزداد حركته ورغبته في الاكتشاف.

 

الرؤية واضحة... ولكن!

في الشهر الثامن، تكون رؤية الطفل واضحةً وقد تُشبه رؤية الكبار، ولكنّها ما زالت أكثر وضوحاً من مسافةٍ قصيرة مُقارنة بالرؤية من مسافاتٍ بعيدة.

 

اقتراب الرؤية من مرحلة الإكتمال

في المرحلة التي تمتدّ من الشهر التاسع لغاية الشهر الـ 11 من عمر الطّفل، تنمو رؤيته وتتطوّر وتقترب من مرحلة الاكتمال.

 

في العام الأوّل: اكتمال حاسة البصر

خلال العام الأوّل من عمر الطفل، يُمكن القول إنّ حاسة البصر قد اكتملت لديه؛ وهذا يتجسّد في قدرته على الرؤية مثل الكبار ومن مسافاتٍ بعيدة.

 

أخيراً، فإنّ الطفل يمتلك القدرة على الرؤية منذ لحظة ولادته إلا أنّها تكون غير واضحة كما أنّه يرى لمسافةٍ قصيرة لا تتعدّى الـ 20 أو 30 سنتيمتراً، وفي نهاية العام الأوّل تُصبح رؤيته مُكتملةً مثل البالغين.

 

اقرأوا المزيد عن تطور نمو الطفل من خلال موقع صحتي:


متى يرى الرّضيع الأشياء من حوله؟

متى يتمكّن الطفل الرضيع من الجلوس بمفرده؟

لماذا قد يتأخر طفلك في الحبو؟

‪ما رأيك ؟