مشكلة ثقب القلب لدى الأطفال.. الأسباب والحلول

مشكلة ثقب القلب لدى الأطفال.. الأسباب والحلول

يولد الأطفال في بعض الأحيان بفتحة في الجدار الداخلي للقلب أو الحاجز، وهذه الثقوب تربط غرف القلب المنفصلة وتتداخل مع الطريقة التي ينقل بها الدم الأكسجين من وإلى القلب. بعبارة أبسط، تتم إحالة الثقوب الموجودة في القلب إلى عيوب خلقية. موقع صحتي يبحث في أسباب وحلول ثقوب القلب لدى الجنين.

لا داعي للهلع. فظهور العيوب في القلب عند ولادة الطفل أمر طبيعي، وفي حال لم تلتئم هذه الثقوب من تلقاء نفسها مع نمو الطفل وفي الوقت المناسب، يمكن اللجوء إلى الحلول الطبية. تجدر الإشارة هنا إلى أن معدل البقاء على قيد الحياة لطفل يولد بثقب في القلب مرتفع بشكل استثنائي، بسبب التقدم الحاصل في المجال الطبي والتكنولوجي.

 

أسباب ثقب القلب لدى الأطفال

تشير الدراسات الطبية الخاصة بأمراض القلب إلى الأسباب النموذجية التي تؤدي إلى ثقب في القلب عند الأطفال:

- أسباب وراثية

قد يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بعيب الحاجز إذا كان أحد الوالدين يعاني من عيب خلقي في القلب. وغالبًا ما يعاني الأطفال المصابون باضطراب وراثي، مثل متلازمة داون، من عيب في القلب منذ الولادة.

- التدخين أثناء الحمل

الأم التي تدخن كثيرا أثناء فترة الحمل قد تعرض الطفل إلى العديد من المشاكل الصحية، منها عيوب خلقية في القلب مثل ASD وVSD. وهنا نذكر التدخين بجميع أشكاله وأنواعه.

- عدم الحصول على ما يكفي من الغذاء

خطط التغذية المطلوبة للمرأة الحامل تكون عادة خاصة وصارمة ومليئة بالفيتامينات والمعادن الضرورية لنمو الجنين بشكل سليم. وبالتالي انخفاض هذه النسب في جسم المرأة بشكل كبير قد يؤدي لاحقا إلى تتطور مشاكل خلقية في قلب الطفل. وبذلك قد تكون هناك حاجة إلى مكملات حليب الأم أو التركيبات عالية التغذية لسد الفجوة الغذائية الحاصلة.

 

حلول ثقب القلب

يعتبر ثقب القلب، أو عيوب القلب بشكل عام، من الأسباب الرئيسية للوفاة لدى الأطفال الرضع حديثي الولادة. فبعد الولادة وإجراء الفحوص الخاصة بالجنين، تظهر العديد من حالات ثقب القلب. ولكن مع بدء نمو الجنين، سرعان ما يتم إغلاق هذه الثقوب من تلقاء نفسها في حالات ASD في السنة الأولى تقريبا من ولادة الطفل.

وبناءً على الفحوصات المنتظمة، قد يقترح الطبيب علاجًا للأطفال الذين يعانون من ثقب متوسط أو كبير في القلب في عمر سنتين إلى خمس سنوات يتضمن إجراءات جراحية أو قسطرة لإغلاق ثقب القلب.

- إجراء القسطرة

يتم إجراؤها تحت التخدير، وتتضمن إدخال قسطرة في وريد الفخذ وتوجيهها باتجاه الحاجز. يتم دفع قرصين صغيرين متصلان بالقسطرة إلى الخارج، مما يسد الفتحة الموجودة بين أذين القلب. وسرعان ما تنمو الأنسجة الطبيعية حول الجهاز في غضون ستة أشهر.

- جراحة قلب مفتوح

في الحالات الخطيرة وعيوب لحاجز البطيني الكبيرة، يسمح الأطباء بإجراء جراحة قلب مفتوح للطفل الرضيع بحيث يتم شق الصدر بهدف الدخول لتغطية ثقب القلب وإغلاق الحاجز. ويتسم هذا النوع من العمليات عادة بخطورة عالية جدا.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الأطفال بعد الولادة:

4 طرق للتخلص من البلغم عند الطفل الرضيع

متى يكون ارتفاع حرارة الطفل مرتبطاً بالتسنين؟

احذروا ضعف القناة السمعية عند الطفل

‪ما رأيك ؟
من انوثة