هذا ما يجب أن تعرفيه عن العقم الأولي!

هذا ما يجب أن تعرفيه عن العقم الأولي!

يتم تعريف العقم بشكلٍ عام على أنه محاولة الحمل (مع الجماع المتكرر) لمدة عام على الأقل دون نجاح. ولكن، هناك نوعان من العقم عند النساء، إما أولياً أو ثانوياً وبالتالي يمكن ان تختلف أنواع العلاج بينهما. فما هو إذاً العقم الأولي عند النساء، وكيف يمكن علاجه؟

 

ما هو العقم الأولي عند النساء

يمكن تعريف العقم الأولي عند النساء بمحاولة الحمل للمرة الأولى، ولمدة سنة على الأقل، بدون أيّ فرصة نجاح. فالعقم الأولي هو مجموعة عن كلّ المشاكل التي تمنع الحمل الأول، والتي في معظمها لها علاجات فعّالة جداً تسمح للمرأة بالحمل.

 

أسباب العقم الأولي للنساء

الدورة الشهرية غير المنتظمة

عندما يكون لدى المرأة فترات منتظمة من الحيض، تُعرف بأنها دورات منتظمة تحدث كل 21 إلى 35 يومٍ، وهذا ما يشير إلى أن هناك إباضة منتظمة. تحدث الإباضة قبل أسبوعين تقريباً من بداية الدورة التالية. إذا كانت لدى المرأة دورات على فترات تزيد عن 35 يوماً، فقد يشير ذلك إلى أنها لا تقوم بالإباضة بشكل طبيعي. من هنا، لا بدّ من إستشارة الطبيب والخضوع للفحوصات اللازمة لمعرفة أسباب عدم انتظام دورات الحيض.

 

العمر

ينخفض عدد البويضات بمعدل سريع مع تقدم المرأة في العمر. كما انه ومع اقتراب الشيخوخة، تقل جودة البويضة، أو احتمال أن تكون البويضة طبيعية وراثياً. لذلك نوصي بإجراء تقييم للخصوبة إذا كان الزوجان يحاولان الحمل لمدة 6 أشهر أو أكثر عندما تبلغ المرأة 35 عامًا أو أكثر.

 

التهابات الحوض أو الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي

 يمكن أن تسبب الالتهابات المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا أو السيلان، التهاب وتندب دائم في قناة فالوب. يعد وجود أنابيب مفتوحة أمراً ضرورياً للحمل الطبيعي، حيث يجب على الحيوانات المنوية اجتياز الأنابيب للوصول إلى البويضة المخصبة وتخصيبها. نوصي بإجراء فحص فوري للزوجين الذين يحاولان الحمل عندما يكون لدى المرأة تاريخ سابق من الإصابة بإلتهابات الحوض. كجزء من فحص الخصوبة، سوف يوضي الطبيب بإجراء HSG ، وهو اختبار مصمم لتقييم ما إذا كانت قناة فالوب مفتوحة.

 

لقراءة المزيد حول الخصوبة عند المرأة إضغطوا على الروابط التالية:

هل من علاقة بين الربو والخصوبة؟

ما علاقة خصوبة النّساء بالمُبيدات؟

كيف يمكن زيادة الخصوبة بعد عمر الأربعين؟

‪ما رأيك ؟