هل برودة القدمين خلال الحمل أمر يدعو للقلق؟

هل برودة القدمين خلال الحمل أمر يدعو للقلق؟

على الرغم من أن بعض النساء الحوامل يعانين من ارتفاع حرارة أجسامهن خلال هذه الفترة، الّا ان قسماً كبيراً منهن قد يعانين من البرودة خصوصاً في القدمين. وعلى الرغم من ان برودة القدمين قد لا تدعو للقلق في الكثير من الأحيان، الّا انه من المهم ان تتعرفي على الاسباب وطرق العلاج.

 

أسباب برودة القدمين خلال الحمل

انخفاض ضغط الدم

في حين أن بعض النساء الحوامل يعانين من ارتفاع ضغط الدم، فإن بعضهن يلاحظن انخفاضاً في ضغط الدم، أي قراءة 90/60 أو أقل. غالباً ما ينجم انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل عن متطلبات الدورة الدموية الإضافية التي يواجهها جسمك أثناء محاولته إنتاج ما يكفي من الدم لك ولطفلك الذي ينمو. لا تظهر أي أعراض على العديد من النساء الحوامل المصابات بانخفاض ضغط الدم، ولكن عندما يعمل جسمك بجد لضخ كمية كافية من الدم إلى أنسجته وأعضائه - بما في ذلك الرحم والمشيمة الأكثر أهمية - فقد تعانين من برودة في القدمين.

 

قصور الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية، أو وجود خمول في الغدة الدرقية، هو حالة لا ينتج فيها جسمك ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية. يمكن أن يحدث ذلك إذا كنتِ تعانين من مرض مناعي ذاتي معين (يسمى التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو) حيث يهاجم جسمكِ غدتكِ الدرقية. يحدث قصور الغدة الدرقية أيضاً عندما يكون هناك ضرر للغدة الدرقية (على سبيل المثال، من الإشعاع) وحتى نقص التغذية (خاصة نقص اليود). تعاني بعض النساء من برودة في القدمين نتيجة قصور الغدة الدرقية، بالإضافة الى التعب والإكتئاب في بعض الأحيان.

 

القلق

ان القلق يضع آلية القتال أو الهروب بجسمك في حالة تأهب، ما يؤدي الى تحوّل الدم بشكلٍ مباشر من الأطراف نحو القلب، وهذا ما يخلق البرودة في الأطراف.

 

طريقة علاج برودة القدمين خلال الحمل

الى جانب ارتداء الجوارب التي تبقى القدمين دافئتين، من المهم ان تستشيري طبيبكِ وان تتبعي توصياته:

- في حالة الإصابة بإنخفاضٍ في ضغط الدم، لا يتم علاجه بشكل عام ما لم يكن شديداً. الحفاظ على رطوبة جسمك والتحرك ببطء من وضعية النوم أو الجلوس إلى الوقوف يمكن أن يساعد في تخفيف الدوخة ومنع الإغماء.

- يتم علاج قصور الغدة الدرقية بنجاح باستخدام الأدوية البديلة لهرمون الغدة الدرقية. هذه الأدوية آمنة لك ولطفلك، على الرغم من أنه لا ينبغي تناولها في نفس وقت تناول فيتامين ما قبل الولادة لأن المعادن الموجودة في الفيتامين يمكن أن تجعل من الصعب على جسمك امتصاص الهرمون.

- أمّا بالنسبة للقلق، فمن المهم ان تحاربيه من خلال ممارسة التمارين الرياضية، او بعض تمارين التأمل واليوغا. أيضاً من المهم ان تتحدثي عن كل ما يزعجكِ او يجعلكِ تشعرين بالقلق مع من حولكِ، او مع الطبيب النفسي.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين. 


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة