هل تعانين من نزيف الأنف خلال الحمل؟ إليكِ ما يجب أن تفعليه!

هل تعانين من نزيف الأنف خلال الحمل؟ إليكِ ما يجب أن تفعليه!

من بين المشاكل التي يمكن أن تعاني منها المرأة الحامل، يعتبر نزيف الأنف من أهمها. فمشكلة نزيف الأنف تثير قلق المرأة الحامل، ما يدفعها نحو البحث عن الأسباب الكامنة وراءها وطرق علاجها، وهذا ما سوف تجدينه خلال السطور القادمة.

 

أسباب نزيف الأنف عند الحامل

يمكن أن يؤدي الحمل إلى توسيع الأوعية الدموية في أنفك، ويزيد تدفق الدم من الضغط على تلك الأوعية الحساسة، مما يؤدي إلى تمزقها بسهولة أكبر. لحسن الحظ، يكون نزيف الأنف الطفيف في بعض الأحيان غير ضار. يقول بعض الأطباء إن بعض حالات نزيف الأنف على مدار فترة الحمل لا تسبب القلق. من المحتمل أن تعاني من نزيف الأنف عند الإصابة بالبرد، أو التهاب الجيوب الأنفية، أو الحساسية، أو عندما تجف الأغشية داخل أنفك، كما يحدث في الطقس البارد والغرف المكيفة والبيئات الأخرى حيث يكون الهواء جاف. يمكن أن تسبب الإصابة وبعض الحالات الطبية، مثل ارتفاع ضغط الدم أو اضطراب التخثر، نزيفاً في الأنف أيضاً.

 

كيف يمكنك منع نزيف الأنف أثناء الحمل؟

يحتوي أنفك على العديد من الأوعية الدموية الصغيرة. نظراً للزيادة في الدورة الدموية أثناء الحمل، تكون هذه الأوعية الدموية أكثر عرضة للانفجار، مما يؤدي إلى نزيف في الأنف. إذا كان عليك أن تقومي بمسح أنفك لأي سبب من الاسباب، فتأكدي من قيامك بذلك برفق. سيساعد ذلك في تقليل احتمالية إصابتك بنزيف في الأنف أثناء الحمل.

أيضاً، من الأرجح أن تصابي بنزيف في الأنف عندما يكون الهواء جافاً، لذا فمن المهم استخدام المرطب في منزلك خلال أشهر الشتاء. سيساعد الهواء الرطب في تقليل فرص حدوث نزيف في الأنف أثناء الحمل.

 

كيف يمكن إيقاف نزيف الأنف أثناء الحمل؟

إذا كنتِ تعانين من نزيف في الأنف أثناء الحمل فيجب أن تتبعي الخطوات التالية:

- إبقاء الرأس في وضعية مستقيمة وإمالة الرأس بلطف إلى الأمام قليلاً. يمكن أن يؤدي الجلوس نحو الخلف إلى نزول الدماء في الحلق. سيكون مذاقه سيئاً، وقد يؤدي إلى إصابتك بالقيء.

- حاولي الضغط على النقطة التي تتمركز فوق الأنف مباشرةً لمدة 10 دقائق، إن هذا الأمر يساعد على توقف النزيف.  أيضاً من المهم ان تضعي الثلج على النقطة عينها، مما قد يقلل من تدفق الدم.

 

لقراءة المزيد عن صحة الحامل إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟