هل صحيحٌ أن فيروس كورونا المستجدّ يسبب الإجهاض؟

هل صحيحٌ أن فيروس كورونا المستجدّ يسبب الإجهاض؟

 

في عام 2019، ضرب فيروس جديد المشهد العالمي وانتشر بسرعة: فيروس تاجي جديد، مسؤول عن أمراض الجهاز التنفسي أطلق عليه اسم كورونا فيروس. مع وجود فيروس زيكا ومخاطر تشوهات الولادة التي لا تزال في ذهن الكثير من النساء الحوامل، ربما أضاف هذا الفيروس مصدر قلقٍ آخر إلى القائمة. في عام 2020، أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) أن الانتشار العالمي لفيروس كورونا المستجدّ أو الـCOVID-19  أنه وباء، وبعدها صنفته بأنه جائحة.

 

هل فيروس كورونا يؤدي الى الإجهاض؟

لغاية هذا الوقت، لا توجد معلومات حول كيفية تأثير فيروس كورونا المستجدّ على الحمل وزيادة خطر الإجهاض. ومع ذلك، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن فقدان الحمل أو الإجهاض لوحظ في حالات الإصابة بفيروسات تاجية أخرى ذات صلة مثل السارس والميرس أثناء الحمل. وقد لوحظت أمور مثل الإجهاض والولادة قبل الأوان، والإصابة بعدوى أكثر شدة في النساء الحوامل المصابات بفيروسات تاجية أخرى. ويمكن أن تؤدي الحمى المرتفعة في الثلث الأول من الحمل، بغض النظر عن سببها، إلى تشوهات خلقية.

ووفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية، الذي نظر في أخذ عينات صغيرة من النساء الحوامل اللواتي يعانين من فيروس كورونا المستجدّ، لم يكن لدى الغالبية العظمى حالات حادة. من بين 147 امرأة تمت دراستهن، كانت 8% يعانين من فيروس كورونا المستجدّ و1% فقط حالتهن حرجة.

وقد أفادت الكلية الملكية لأطباء التوليد وأمراض النساء أنه في حين أن بعض النساء الصينيات اللواتي يعانين من أعراض فيروس التاجي قد ولدن أطفال قبل الأوان، فإنه من غير الواضح ما إذا كان الأطفال قد ولدوا مبكراً بسبب العدوى أو لأن الأطباء قرروا المخاطرة بالولادة المبكرة لأن وضع الأمهات لم يكن جيداً. ولكنهم لم يلاحظوا أي دليل على أن هذا الفيروس التاجي يسبب الإجهاض.

 

ما الذي يمكنك فعله لتقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ؟

من المهم ان تتبعي هذه الإجراءات الوقائية المهمة:

- غسل اليدين بانتظام

- استخدم منديلًا عند السعال أو أي شخص في عائلتك أو حتى العطس، ثم رميه في سلة المهملات وغسل اليدين.

- تجنب الاتصال بشخص يظهر عليه أعراض فيروس كورونا. تشمل هذه الأعراض ارتفاع درجة الحرارة و / أو السعال الجديد والمستمر.

- تجنب الاستخدام غير الضروري لوسائل النقل العام عند الإمكان والبقاء في المنزل.

- تجنب التجمعات الكبيرة والصغيرة في الأماكن العامة.

- تجنب التجمعات مع الأصدقاء والعائلة. استخدمي وسائل التواصل للتحدث معهم.

- استخدمي الهاتف للاتصال بطبيبك في حال كنتِ تعانين من أيّ أعراض.

 

 

لقراءة المزيد عن فيروس كورونا المستجدّ إضغطوا على الروابط التالية:

فيروس كورونا المستجد... هل ينتقل عبر الغذاء؟

هل ما تعانون منه هو فيروس كورونا المستجد أو إنفلونزا عاديّة؟

فيروس كورونا... هل ينتقل عبر البعوض؟

‪ما رأيك ؟