هل من الآمن تقديم البابونج للرضع في عمر الشهرين؟

هل من الآمن تقديم البابونج للرضع في عمر الشهرين؟

يعاني الأطفال الرضع من بعض المشاكل المرتبطة بحركة امعائهم التي تكون في طور النموّ في هذه المرحلة. من هنا، وبسبب الغازات التي يمكن أن يتعرّضوا لها، وآلام البطن والإمساك، يمكن أن تلجأ بعض الأمهات إلى أهم أنواع الشاي العشبي الذي أثبت فعاليته في هذا المجال، ألا وهو شاي البابونج.

 

البابونج للرضع في عمر شهرين

شاي البابونج مليء بالمعادن الغنية ومضادات الأكسدة التي تعدّ مهمة للجسم، ولكن عندما يتعلق الأمر بطفلك الرضيع، فإن البابونج يتميز بخاصية فريدة - فهو يستخدم عادة للمساعدة في مكافحة المغص عند الأطفال. ومع ذلك، يوصي الأطباء بعدم تقديم البابونج للأطفال الرضع إلا بعد بلوغهم الشهر السادس وأن تبدئي بإدراجه بجرعات صغيرة للغاية في الحليب.

ولكن، وفي حال كان طفلك يعاني من المغص، يمكنك تدليك منطقة البطن ما يساعد في التقليل من الآلام المرتبطة بهذه المشكلة. كما ويمكنك التحدث إلى طبيبه الذي سوف يصف مسحوقاً مصنوعاً من الأعشاب غير المضرة ويمكن إضافة بضع قطراتٍ منها إلى الحليب.

 

ما هي فوائد البابونج للأطفال الأكبر من 6 أشهر؟

يمنع الالتهابات

يُعرف البابونج بأنه إضافة رائعة مضادة للبكتيريا في نظام طفلك الغذائي. يمكن لهذه الخصائص المضادة للبكتيريا أن تساعد في محاربة بعض أنواع العدوى الشائعة جداً عند الأطفال.

 

تحسين الهضم

يساعد البابونج كثيراً في تحسين مشاكل الجهاز الهضمي. من المعروف أن الأطفال الصغار يعانون من الغاز والإمساك ومشاكل في الجهاز الهضمي الأخرى التي يمكن أن تسبب عدم الراحة. يوصي الأطباء بشاي البابونج لعلاج الإمساك كعلاج منزلي يمكن الوصول إستخدامه بسهولة.

 

مكافحة المغص

يمكن استخدام شاي البابونج لمنع ومكافحة المغص الذي يعاني منه الأطفال. المغص هو شكل شائع من الانزعاج عند الأطفال الصغار، وشاي البابونج مفيد بشكل خاص. يوصى بإعطاء طفلك القليل من شاي البابونج على الأقل 3 مرات في الأسبوع.

 

 

لقراءة المزيد حول صحة الرضيع إضغطوا على الروابط التالية:

هل يشعر طفلكِ بالجوع بسرعة؟ إليكِ ما يجب أن تعرفيه!

الشرقة أثناء الرضاعة... لمَ تحدث؟ وكيف يُمكن تجنّبها؟

كيف تتعاملون مع مشكلة الإمساك عند طفلكم المولود حديثاً؟

‪ما رأيك ؟