هل من الآمن ممارسة العلاقة الحميمة في الشهر الثامن من الحمل؟

هل من الآمن ممارسة العلاقة الحميمة في الشهر الثامن من الحمل؟

إن ممارسة الجماع هو أحد أجمل جوانب العلاقة الزوجية. لكن خلال الحمل، وفي الشهر الثامن تحديداً، قد يشعر الزوجين بالقلق حيال ممارسة الجماع. فهل من الآمن إذاً ممارسة الجماع خلال الشهر الثامن من الحمل؟

 

الحمل والجماع في الشهر الثامن

تلاحظ العديد من النساء الحوامل زيادة في المتعة والرغبة الجنسية في الفصل الثالث وخصوصاً في الشهر الثامن، بعد انخفاض ملحوظ في الثلث الأول. ولكن من المهم أن تحرصي على الالتزام بالوضعيات المناسبة، لكن بشكلٍ عام الجماع في الشهر الثامن لن يكون ضاراً على الجنين. لا يوجد ما يشير أيضاً إلى أن السائل المنوي يمكنه فعلاً تحفيز المخاض، لذلك، من الآمن جداً أن تمارسي الجماع خلال الشهر الثامن من الحمل، ولكن طبعاً إحرصي على استشارة طبيبك قبل القيام بذلك.

وعلى الرغم من أن الجماع لن يؤذي الجنين، لا ينبغي أن تستلقي المرأة على ظهرها لفترات طويلة من الزمن، لأن هذه الوضعية يمكن أن تضغط في الواقع على الأوعية الدموية الكبيرة التي تنتقل خلف الرحم. إن البقاء في هذا الوضعية لفترات طويلة يمكن أن تجعلك تشعرين بالدوار، أو تقلل من كمية الدم التي تصل إلى طفلك.

 

هل هناك أوقات يكون فيها الجماع خلال الشهر الثامن غير آمن؟

على الرغم من أن الجماع في الشهر الثامن صحي تماماً في معظم الأوقات، فهناك بعض الحالات التي يجب عليك فيها تجنب ممارسة الجنس:

- النزيف عد ممارسة الجماع: من المحتمل أن تتجنب النساء اللواتي يلاحظن النزيف بعد ممارسة الجنس على الأقل حتى يتحدثن مع الطبيب لتحديد السبب.

- المشيمة المنزاحة: هذه إحدى مضاعفات الحمل التي تغطي فيها المشيمة جزئياً أو كلياً عنق الرحم. من المحتمل أن تتجنب النساء اللواتي تم تشخيصهن بمرض المشيمة المنزاحة ممارسة الجنس المهبلي، حيث يمكن أن يسبب مشكلة أكثر خطورة.

- نزول الماء: يجب أن تتجنب النساء ممارسة الجنس بعد نزول الماء، لأن الطفل لم يعد محمياً من العدوى المحتملة.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة