هل ولادة الطفل في الأسبوع 32 - 34 خطيرة؟

هل ولادة الطفل في الأسبوع 32 - 34 خطيرة؟

يعتبر الأطفال الذين يولدون في أقل من 37 أسبوعا من الحمل هم سابقين لأوانهم. ويبلغ معدل البقاء على قيد الحياة لدى أولئك الذين ولدوا بين 32 و 33 أسبوعًا حوالي 98 في المائة، فيما يملك أولئك الذين ولدوا بين 34 و 36 أسبوعا فرصة للنجاة بنسبة تزيد عن 99 في المائة. ومع ذلك، لا تزال هناك مخاطر متنوعة قد تواجه الأطفال أو الأمهات.

مشاكل الولادة في الاسبوع 34

 

- الوزن

يزن معظم الأطفال المولودين في 32 أو 33 أسبوعًا 3 إلى 5 أرطال. إذا كان الرضيع أقل من 4 أرطال، يتم وضعه تلقائيًا في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة وسيبقى هناك حتى يزن 4 أرطال. لذلك، تصبح التغذية الأولوية رقم واحد لمساعدة الرضيع على اكتساب الوزن. يجب أن يظهر الطفل الخديج زيادة مستمرة وثابتة في الوزن على مدار عدة أيام إلى أسبوع.

يمثل الوزن خطرًا محتملاً لأن الأطفال المبكري الولادة ليس لديهم ما يكفي من الدهون في الجسم للحفاظ على درجة حرارة معتدلة. بسبب هذا الخطر، يتم وضع أجهزة التدفئة المشعة في الحاضنات أو استخدام الأسرة التي يتم تسخينها إلكترونيا لتدفئتها.

 

- قضايا التغذية

يمكن أن يعاني الطفل المولود في الأسبوع 32 - 34 من مشاكل في التغذية، بحيث قد يواجهون صعوبة في الرضاعة بشكل فعال لتأمين التغذية الضرورية للنمو. قد يضطر الطبيب المعالج إلى طلب أنبوب تغذية يتم إدخاله في معدة الطفل، أو الرضاعة في الوريد، حتى يتمكن الطفل من تلقي العناصر الغذائية الأساسية اللازمة للنمو. كما أنه في بعض الحالات، إذا أعطيت الرضاعة المبكرة لطفل سابق لأوانه، فإن عملية الهضم ستكون سيئة وسينتج عنها مشاكل إضافية.

 

- نمو الدماغ

بعد 35 أسبوعا، يزن دماغ الطفل 66 بالمائة فقط من وزنه عما يجب أن يكون عند 40 أسبوعا. وبالتالي ولادة الطفل في الأسبوع 32 - 34 قد تشكل مخاطر أكبر في قدرته على التعلم وقد يواجه مشاكل سلوكية معينة، لأن نمو الدماغ يكون غير مكتمل.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الأطفال بعد الولادة:

4 طرق للتخلص من البلغم عند الطفل الرضيع

متى يكون ارتفاع حرارة الطفل مرتبطاً بالتسنين؟

احذروا ضعف القناة السمعية عند الطفل

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا