5 أخطاء تقعين فيها عند التخطيط للحمل!

5 أخطاء تقعين فيها عند التخطيط للحمل!

قد لا يدرك الأزواج الذين يخططون لإنجاب طفل ان بعض العادات اليومية قد تعيق فرصهم في الحمل. ويمكن أن يكون نمط الحياة غير الصحي من بين الأمور التي تقلّل الخصوبة وفرص الإنجاب، ناهيك عن بعض الأخطاء الشائعة الأخرى. من هنا سوف نطلعكِ على بعض الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها عند التخطيط للحمل.

أخطاء شائعة عند التخطيط للحمل

1

عدم ممارسة العلاقة الحميمة في الوقت المناسب

من أهم الأخطاء التي يرتكبها الأزواج عند التخطيط للحمل هي عدم ممارسة الجنس بشكل كافٍ. إذا كنتِ تخططين لإنجاب طفل، فعليكِ أن تدركي أن الجماع قبل التبويض وأثناءه هو أفضل وقت للحمل. يفوت بعض الأزواج الوقت المناسب، مما يؤدي إلى تأخر حدوث الحمل.

2

الانتظار لفترة طويلة قبل زيارة الطبيب

بالنسبة للزوجين الذين تقل أعمارهم عن 35 عاماً ويحاولان الإنجاب لأكثر من عام دون نجاح، فقد حان الوقت لرؤية أحد المتخصصين والتأكد من أنكما لا تعانيان من مشاكل محتملة. من ناحية أخرى، إذا كان كلاكما فوق 35 عاماً وتحاولان الإنجاب منذ ستة أشهر، يجب رؤية الطبيب على الفور لتشخيص المشكلة.

3

استخدام المزلقات

معظم المزلقات ليست صديقة للحيوانات المنوية ويمكن أن تقلل من فرص الحمل. ينتج مهبل المرأة مادة تشحيم طبيعية تعمل كمسار للحيوانات المنوية للوصول إلى البويضات. المزلقات الخارجية ليست آمنة ولا تعمل بنفس طريقة مزلقات الجسم الطبيعية.

 

4

 نمط حياة غير صحي

من المهم ملاحظة أن الصحة العامة تلعب دوراً مهماً في الحمل تقريباً مثل الجماع المنتظم. النظام الغذائي غير الصحي والتدخين واستهلاك الكحول والمخدرات هي بعض العوامل التي يجب تجنبها لزيادة فرص الحمل الناجح. حتى التوتر والاكتئاب يمكن أن يؤثر على فرص الخصوبة.

5

 افتراضات خاطئة حول الدورة الشهرية المنتظمة

 

غالباً ما يُفترض أن النساء اللواتي لديهن دورات شهرية منتظمة يتمتعن بالخصوبة، ومع ذلك قد لا يكون الأمر كذلك. هناك العديد من العوامل التي تؤثر على خصوبة المرأة. تعتبر الدورات المنتظمة عادة علامة جيدة على أن المرأة في مرحلة الإباضة، لكن هذا بالتأكيد لا يستبعد احتمالية ضعف جودة البويضات، أو قناتي فالوب أو الرحم غير الصحيين، أو إنتاج البروجسترون غير الكافي لدعم الحمل. من هنا تكمن ضرورة استشارة الطبيب بشكلٍ منتظم.

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة