6 أمراض يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض... ما هي؟

6 أمراض يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض... ما هي؟

تحرص الحامل على مراعاة العديد من الأمور والإهتمام بنفسها إلى أقصى درجة، حفاظاً على الحمل وسلامة الجنين ولتجنّب خطر الإجهاض الذي يُعتبر شائعاً في الفترة الأولى من الحمل وخصوصاً قبل الأسبوع الـ20.

وقد يحدث الإجهاض أو ما يُعرَف أيضاً بفقدان الحمل التلقائي لعدّة أسباب غير معروفة، وبالإضافة إلى الأسباب الشائعة هناك أسبابٌ أخرى غير متوقّعة. نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي الأمراض التي يمكن أن تؤدّي إلى حدوث الإجهاض عند الحامل.

1
أمراض المناعة الذاتية

أمراض المناعة الذاتية

قد ينتهي الحمل بالإجهاض أو ولادة طفلٍ مصابٍ بتشوّهاتٍ خلقيّة في حال معاناة الحامل من أمراض المناعة الذاتية، التي تنتج عن الزّيادة غير الطبيعيّة في نشاط جهاز المناعة. ويُشار إلى أنّ الصحّة قد تتحسّن خلال الحمل لدى البعض فيما قد تزداد سوءاً لدى البعض الآخر، وذلك بالإعتماد على نوع المرض.

2
مشاكل القلب والأوعية الدمويّة

مشاكل القلب والأوعية الدمويّة

من الطّبيعي أن يزداد الضّغط على القلب والأوعية الدمويّة عند الحامل خلال فترة الحمل. لذلك فإنّ معاناتها من هذه المشاكل الصحّية يمكن أن يُحدث تعقيداتٍ قد تؤدّي إلى وفاة الجنين وأحياناً تكون حياة الأمّ بخطرٍ أيضاً. لذلك لا بدّ من حصول الحامل على رعايةٍ ومراقبةٍ طبّية في حال معاناتها من أمراض القلب والأوعية.

3
أمراض الرئة

أمراض الرئة

يتوسّع الرّحم ويتضخّم خلال الحمل الأمر الذي قد يصيب الحامل بضيقٍ في التنفّس ويضغط على القفص الصدري لديها وبالتالي تظهر علامات نقص الأوكسيجين. ويُشار في هذه الحالة إلى أنّ الرئة التي تكون مصابة بمشاكل صحّية قد لا تتمكّن من تزويد الجسم بكمّية الأوكسيجين اللازمة.

4
الفشل الكلوي

الفشل الكلوي

إذا كانت الحامل تعاني من مشاكل في الكلى أو تحديداً من الفشل الكلوي، فإنّ ذلك قد يؤدّي إلى مضاعفاتٍ تهدّد حياتها وحياة الجنين ويزيد من احتمال حدوث الإجهاض؛ نظراً لأنّ عمل الكلى يتضاعف خلال فترة الحمل.

5
أمراض الغدد الصماء

أمراض الغدد الصماء

إنّ المعاناة من أمراض الغدد الصماء قد يحول دون دون الحمل، ولكن في حال حدوثه فإنّه قد يكون مهدّداً بالإجهاض. لذلك يُنصج بمراجعة الطّبيب وعلاج الحالة قبل التّخطيط للحمل.

6
أمراض وراثيّة

أمراض وراثيّة

تخضع الحامل لبعض الفحوصات الطبّية في الفترة الأولى من الحمل لتشخيص احتمال وجود أمراضٍ وراثيّة، إذ أنّ المعاناة منها قد يزيد من خطر حدوث الإجهاض أو انتقالها إلى الطّفل وراثيّاً الأمر الذي يزيد من خطر ولادة طفلٍ مع تشوّهاتٍ وعيوبٍ خلقيّة.

اقراوا المزيد من المعلومات عن الاجهاض عبر موقع صحتي: 


‪ما رأيك ؟
من انوثة