8 أسباب قد تؤدّي إلى إصابة الطفل بالإمساك

8 أسباب قد تؤدّي إلى إصابة الطفل بالإمساك

تُعتبر الإضطرابات الهضميّة شائعةً عند الأطفال، نظراً لتغيّر نظامهم الغذائي في كلّ مرحلةٍ عمريّة بالإضافة إلى عوامل عدّة أخرى قد تُسبّب هذه المشاكل الصحّية.

نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على الإمساك الذي تحدث مُعظم حالاته عند الأطفال نتيجة ضعف حركة الأمعاء ممّا يؤدي إلى صلابة وجفاف البراز، ويعود ذلك إلى مجموعةٍ من العوامل والأسباب التي نُعدّد أبرزها في السّطور التالية.

1
حبس البراز

حبس البراز

قد يمتنع الطّفل عن التغوّط وإخراج البراز بسبب الإنشغال باللعب أو خوفاً من استخدام المرحاض أو الشّعور بعدم الإرتياح عند التبرّز. كما قد يؤدّي شعور الطّفل بالألم أثناء حركة الأمعاء بسبب زيادة حجم البراز أو صلابته إلى حبس البراز تجنّباً للشّعور بالألم.

2
تدريب الطفل المبكّر لاستخدام المرحاض

تدريب الطفل المبكّر لاستخدام المرحاض

في بعض الأحيان، يستعجل الأهل على الطّفل في تدريبه على استخدام المرحاض ما يؤدّي إلى ردّ فعلٍ سلبي من قِبل الطّفل الذي يقوم بحبس البراز وقد يتطوّر قرار حبس البراز الطوعيّ لدى الطفل إلى عادةٍ لاإراديّة يصعب التخلّص منها.

3
نظام غذائي غير صحّي

نظام غذائي غير صحّي

إنّ افتقار الغذاء الذي يتناوله الطّفل إلى الألياف الغذائيّة والخضار والسوائل، قد يكون سبب إصابته بالإمساك. كما يُعتبر الانتقال من النّظام الغذائي المُعتمد على السّوائل إلى نظامٍ آخر يحتوي على الأطعمة الصّلبة من الأسباب الشّائعة للإصابة بالإمساك.

4
تغيّر الروتين

تغيّر الروتين

غالباً ما يتعرّض الطّفل لتغيّراتٍ مُفاجئةٍ في الروتين اليومي، مثل سفر العائلة أو تغيّر الطّقس أو التوتّر نتيجة تطوّراتٍ عائليّة أو مدرسيّة مُعيّنة. هذا التغيّر المُفاجئ في الروتين قد يؤدّي إلى إصابة الطّفل بالإمساك والاضطرابات الهضميّة المُختلفة.

5
بعض الأدوية

بعض الأدوية

قد يؤدّي تناول الطّفل لأدويةٍ مُعيّنةٍ إلى إصابته بالإمساك؛ منها الأدوية المُضادة للاكتئاب أو الأدوية المُضادة للحموضة أو غيرها من الأدوية التي تؤثّر سلباً على الجهاز الهضمي لدى الطّفل.

6
عوامل جينية وبيئيّة

عوامل جينية وبيئيّة

يرتفع خطر إصابة الطّفل بالإمساك في حال مُعاناة مجموعةٍ من أفراد العائلة من الإصابة بهذه المشكلة الصحّية سابقاً، سواء كان ذلك بسبب الجينات الوراثيّة المُشتركة أو نتيجة التعرّض للعوامل البيئيّة نفسها.

7
حساسيّة الحليب

حساسيّة الحليب

في بعض الحالات، يُمكن أن تُسفر مُعاناة الطّفل من حساسيّة شرب حليب الأبقار أو تناول كميّاتٍ كبيرةٍ من مشتقّات الألبان، عن إصابة الطّفل بالإمساك.

8
اضطرابات صحّية

اضطرابات صحّية

قد يُعزى حدوث الإمساك أحياناً إلى إصابة الطفل بأحد الاضطرابات الصحّية، منها: قصور الغدة الدرقيّة، الإصابة بمرض تحسّس القمح الذي يُعرف أيضاً بالداء البطنيّ، الإصابة بورمٍ في الأمعاء أو أيّ مِن المشاكل الصحيّة الأخرى التي تُسبّب تضيّق الأمعاء أو انسدادها.

لقراءة المزيد عن صحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة