8 أسباب وعوامل تؤدي إلى الإسهال عند الرّضع

8 أسباب وعوامل تؤدي إلى الإسهال عند الرّضع

غالباً ما يُعاني الرّضع من المشاكل الصحية والأمراض مثل القيء والإسهال والمغص، وهناك أسبابٌ عدّة تؤدّي إلى الإصابة بها.

ويُعتبر الإسهال أحد الأمراض المُنتشرة خصوصاً في صفوف الرّضع وفي فصل الشّتاء، وفي حال لم يتمّ علاجه بالشّكل الصّحيح يُمكن أن يؤدّي إلى الجفاف وبالتالي إلى مُضاعفاتٍ صحّيةٍ قد تكون خطيرة على حياة الطّفل.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الأسباب الشّائعة التي قد تؤدّي إلى إصابة الرّضع بالإسهال والعوامل التي قد تزيد من هذا الخطر.

1
الجراثيم والبكتيريا

الجراثيم والبكتيريا

يُمكن أن يتعرّض طعام الرّضيع للجراثيم والبكتيريا من خلال ترك الأطعمة الخاصّة به مكشوفةً لفترةٍ من الوقت أو ترك زجاجة الحليب من دون غطاء؛ ما يجعلها عرضة لتراكم البكتيريا والجراثيم.

2
الطّعام غير الطّازج

الطّعام غير الطّازج

قد يُصاب الرضيع بالإسهال بسبب إعطائه الأطعمة المُعدّة منذ وقتٍ طويل، في حين أنّ معظم الأطعمة التي يتناولها الطفل في هذه المرحلة من عمره لا بدّ أن تكون طازجةً ومُحضّرة في الوقت الذي يتناولها الطفل مُباشرة حتى لا تكون عرضةً لتراكم البكتيريا.

3
إضطراب في الجهاز الهضمي

إضطراب في الجهاز الهضمي

إنّ إعطاء الطفل الرّضيع الأطعمة الجديدة وإضافتها إلى طعامه بشكلٍ غير مدرّج قد يُحدث اضطراباً في الجهاز الهضمي لديه ما يزيد من خطر إصابته بالإسهال المُفاجئ.

4
حساسية الطّعام

حساسية الطّعام

يُمكن أن يكون السبب وراء إصابة الرّضيع بالإسهال هو الحساسيّة تجاه بعض الأنواع من الأطعمة أو المشروبات والعصائر.

5
الحليب الصّناعي

الحليب الصّناعي

يحدث إسهالٌ للرضيع في بعض الأحيان في حال تغيير نوع الحليب الصّناعي أو إعداده بشكلٍ غير صحيح؛ وهذا ما هو غير مُعتادٍ عليه وقد لا يُناسبه.

6
عدم الإهتمام بنظافة المنزل

عدم الإهتمام بنظافة المنزل

عدم الإهتمام بنظافة المنزل أو المكان المُحيط بالطّفل قد يُصيبه بالإسهال؛ خصوصاً في مرحلة الزحف حيث يُمكن أن يلتقط أيّ شيءٍ مُحمّل بالجراثيم مِن على الأرض وألعابه وأدواته.

7
التهاب اللوزتين

التهاب اللوزتين

قد يكون السبب وراء إصابة الرضيع بالإسهال، مُعاناته من التهاب اللوزتين؛ وهذا ما يجعل الصّديد يصل إلى الأمعاء ويُسبّب اضطراباتٍ معويّة وإسهال.

8
مرحلة التّسنين

مرحلة التّسنين

عندما يبدأ الطفل الرضيع في مرحلة التسنين، فإنّه غالباً ما يكون عرضة للإصابة بالإسهال المُتكرّر.

المزيد حول صحة الرضيع في هذه الروابط:


‪ما رأيك ؟
من انوثة