راقبي ركلات جنينك في الشهر الثامن للاطمئان على صحته

راقبي ركلات جنينك في الشهر الثامن للاطمئان على صحته

إن ركلات الجنين ولمسات يديه الصغيرتين للجدار الداخلي للرحم تسبب شعوراً جميلاً وممتعاً تنتظره الأم الحامل، وهو يتطوّر مع تقدّم الحمل. فكيف تكون حركة الجنين الصغير في الشهر الثامن من الحمل؟


حركة الجنين

يبدأ الجنين بالتحرّك داخل رحم أمه إبتداءً من الأسبوع الثامن، أي نهاية الشهر الثاني من الحمل، وبكنه في هذه المرحلة يكون صغيراً جداً، يعوم في السائل الأمينوسي الذي يحيط به، ولذلك فإن الأم لا يمكنها أن تشعر بهذه الحركات إلا مع حلول الشهر الخامس حيث يصبح حجمه كبيراً وعضلاته أقوى بشكل يجعل ضرباته وركلاته أقوى تشعر بها الأم.

وتتطوّر هذه الحركة مع تقدّم أشهر الحمل، وتصبح بمثابة مؤشر إلى سلامة وصحة الجنين، تنتظها الأم لتطمئن على حالته.

في الشهر الثامن

في هذه المرحلة، من الممكن أن تشعر الأم أن حركة الجنين داخل رحمها آخذة في اتناقص ولم يعد معدلها كما كان في المرحلة السابقة وذلك من شأنه أن يثير بعض القلق عند الأم. ولكن في أكثر الأحيان، يكون تباطؤ حركة الجنين داخل الرحم في الشهرين الأخيرين من الحمل نتيجة كبر حجمه مما يجعل المساحة التي تحيط به صغيرة بالنسبة إليه ولا تسمح له بالتحرك بحرية كما في الفترات السابقة.

ومن ناحية أخرى، من الممكن أن يتّخذ الجنين وضعية الولادة منذ الشهر الثامن أي أنه يدخل في قناة الولادة ويوجّه رأسه نحو عنق الرحم، وهذه الوضعية من شأنها أيضاً أن تقلل من حركته وبالتالي أن تجعل الأم تفتقد الإحساس بها.

الاطمئنان ضروري

من الضروري أن تتابع الأم حركة جنينها خلال الشهر الثامن حيث يجب أن تصل حركاته اليومية إلى عشر حركات، فإذا كانت أقل من ذلك، يجب على الأم أولاً التوقّف عن أي عمل، تناول الطعام وشرب كمية كبيرة من المياه، الاستلقاء على الجانب الأيسر والتركيز على حركة الجنين لمدة ساعتين على الأكثر. إذا لم تشعر بالحركة، من الضروري أن تتصل بالطبيب وأن تتوجّه إلى المستشفى للكشف عنه لأنه في هذه الحالة يمكن أن يكون في خطر.

المزيد حول حركة الجنين في هذه الروابط:

ما هو المعدل الطبيعي لركلات الجنين الذي يتمتع بصحة جيدة؟

متى تكون حركة الجنين غير منتظمة؟

هكذا تكون حركة الجنين في الشهر التاسع!

‪ما رأيك ؟