في أيّ أسبوع تبدأ تشققات البطن عند الحامل؟

في أيّ أسبوع تبدأ تشققات البطن بالظهور عند الحامل؟

خلال فترة الحمل، ستلاحظين بالتأكيد الكثير من التغييرات في جسمكِ، ما يجعلكِ بحاجة إلى إجراء بعض التغييرات على نظامك الغذائي وروتينك اليومي.

ولكن، من بين التغييرات التي تخشاها الحوامل خلال الحمل هي تشققات الجلد والتي يمكن ان تعاني منها حوالي 75% منهن خلال هذه الفترة. تظهر تشققات البطن عادةً على شكل خطوط متوازية على الجلد ذات لون وملمس مختلفين عن الجلد الطبيعي.

 

متى تبدأ تشققات البطن عند الحامل؟

ستبدئين في ملاحظة التشققات الجلدية ما بين الأسبوعين 13 و21 من الحمل. ما يصل إلى 90 % من جميع النساء الحوامل يلاحظن ظهور الخطوط الوردية أو الحمراء أو الصفراء أو أحيانًا أرجوانية أو بنية اللون.

ستلاحظينها على الأرجح في منطقة البطن أو المؤخرة أو الفخذين أو الوركين أو الثديين.

 

ما الذي يسبب تشققات البطن عند الحامل؟

- ان تشققات البطن هي في الواقع تمزقات صغيرة في الطبقات الداعمة من الأنسجة تحت جلدك حيث يتم شدّها بشدة إلى أقصى حد أثناء الحمل.

- سواء عانيتِ منها أم لا، فإن لها علاقة كبيرة بالعامل الوراثي: هناك احتمالات، إذا كانت والدتك قد عانت منها، فربما ستعانين منها أيضاً، ولكن إذا تنعّمت خلال حملها ببشرة ناعمة سليمة، فمن المحتمل أن تحذين حذوها.

- كما ان زيادة الوزن السريعة أثناء الحمل يمكن أن تجعلكِ أيضاً أكثر عرضة للإصابة بتشققات البطن.

 

طرق الوقاية من تشققات البطن عند الحامل

الترطيب

في الواقع ان ترطيب منطقة البطن مهم وضروري خلال الحمل بعده. فالترطيب بواسطة الكريمات المرطّبة الآمنة خلال الحمل يمكن أن يقلل من احتمالية ظهورها.

لذلك، من الأفضل أن تستشيري طبيبكِ وأن تحرصي على شراء الكريمات التي يصفها لكِ خلال فترة الحمل وبعدها لعلاج تشققات البطن ومنع تطوّرها.

وتذكري ايضاً انه بإمكانكِ دهن يومياً زيت جوز الهند، زبدة الشيا وزبدة الكاكاو على المنطقة المصابة قبل النوم وبعد الاستيقاظ.

 

الحفاظ على وزن صحي

هناك طريقة أخرى لمنع تشققات الجلد أثناء الحمل وهي الحفاظ على وزن صحي، على الرغم من زيادة وزن الطفل.

أثناء الحمل، ستكتسبين الكثير من الوزن خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً، فمن الطبيعي أن يزيد وزنك بحوالي 9 الى 15 كلغ أثناء الحمل. يجب تجنب زيادة الوزن بشكل سريع وغير صحي وذلك من خلال التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.

أي يجب أن تكون السعرات الحرارية المستهلكة مصنوعة من الأطعمة المغذية، وليس الدهون، للمساعدة في زيادة الوزن تدريجياً.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة