كيف تحمين نفسك من نزيف الانف خلال الحمل؟

كيف تحمين نفسك من نزيف الانف خلال الحمل؟

يحدث أن تتعرض المرأة الحامل إلى عارض نزيف الأنف أو ما يسمي "رعاف الحمل"، وهو من الأعراض الشائعة التي تصيب واحدة من خمس نساء حوامل. فما هي أسبابه، طرق إيقافه وسبل الوقاية من حصوله..؟

 

أسباب نزيف الأنف عند الحامل

 

من الممكن أن يحدث هذا النزيف على الأغلب ابتداءً من الثلث الثاني من الحمل، بسبب ارتفاع نسبة هرمونيّ الأستروجين والبروجستيرون الذي يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية. إضافة إلى ذلك، فإن زيادة تدفّق الدماء في جسم المرأة خلال الحمل تفرض المزيد من الثقل على أوردة الأنف الضعيفة، خاصة إذا ترافق ذلك مع أعراض الأنفلونزا ونزلات البرد، أو من جراء التعرض إلى الجفاف بسبب الطقس الحار في الصيف أو بسبب استعمال المكيفات.

 

كيف يمكن إيقاف النزيف؟

 

- يجب أن تقوم المرأة بالضغط بقوة على فتحتيّ الأنف لمدة لا تقل عن 15 دقيقة، وأن تتنفس في هذه الفترة من خلال الفم.

 

- من الأفضل أن تنحني المرأة إلى الأمام حتى تبصق الدم وتمنعه من التجمع في الفم والنزول إلى الحلق ومن ثم إلى المعدة مما قد يسبب الغثيان.

 

- إذا كانت تشعر بالإغماء، من الضروري أن تستلقي على جانبها.

 

- إذا لم يتوقّف النزيف خلال مدة أقصاها 20 دقيقة، من الضروري التوجه إلى الطبيب.

 

الوقاية من التكرار

 

حتى لا يعاود النزيف الحصول في غضون الساعات الـ24 التالية، من المهم أن تأخذ المرأة الإحتياطات التالية بعين الإعتبار:

 

- عدم تنظيف الأنف من الداخل.

 

- عدم تناول أي مشروبات ساخنة لأنها تساهم في توسيع الأوردة.

 

- عدم القيام بأي عمل بحاجة إلى الكثير من المجهود، وعدم رفع الأشياء الثقيلة.

 

الوقاية بشكل عام

 

يجب على المرأة الحامل أن تحافظ على رطوبة منطقة الأنف باستعمال الكريمات الخاصة لهذا الغرض، كما وبإمكانها استعمال آلة ترطيب الجو في المنزل إذا أرادت ذلك.

كما ومن المهم أن تحافظ على ترطيب جسدها من الداخل من خلال شرب الكثير من السوائل. ذلك إضافة إلى الحرص على تنظيف أنفها بلطافة تامة حتى لا تتعرض إلى النزيف.

 

تعرّفي على أسباب حدوث بعض المشاكل خلال الحمل:

 

10 أسبابٍ لحدوث الحمل الضّعيف... يُمكن تجنّب بعضها!

كيف يؤثر نقص الفيتامين د على الحمل؟

تنبّهي لأعراض الجدري خلال الحمل

‪ما رأيك ؟
من انوثة