لماذا يجب أن تتجنّبي تناول الأسبرين خلال الحمل؟

لماذا يجب أن تتجنّبي تناول الأسبرين خلال الحمل؟

الأسبرين aspirin هو أحد أنواع الأدوية التي يصفها الأطباء لبعض المرضى الذين يعانون من مشاكل تخثّر الدم، وهو عبارة عن مضاد غير إستروئيدي للالتهاب يستخدم أيضاً لتسكين الآلام، تخفيض درجة الحرارة، وتقليل أعراض التهاب المفاصل. ولكن هل هو آمن خلال الحمل؟


هل يمكن تناول الأسبرين خلال الحمل؟

في الحقيقة، لا يُنصح بتناول الأسبرين خلال الحمل إلا في بعض الحالات القليلة والخاصة، حيث تكون المرأة الحامل عرضة لتشكّل الخثرات الدموية أثناء الحمل، والإصابة بالنوبة القلبية أو الجلطة الدماغية. كما ويساعد من خلال الجرعات الصغيرة التي يصفها الطبيب للحامل في الوقاية من تسمم الحمل ومن مقدّمات الإرتعاج Pre-eclampsia في الحالات التي تعاني فيها الحامل من ارتفاع ضغط الدم، كما وإذا كانت المرأة تعاني من متلازمة مضاد الفوسفولبيد Antiphospholipid syndrome، والتي تسبب ارتفاع خطر حدوث الإجهاض.  

تأثيرات الأسبرين على الحمل

إذاً كما ذكرنا سابقاً، إذا تم وصف الأسبرين للمرأة الحامل من قبل الطبيب بجرعات صغيرة، فهو غالباً لا يحمل أي تأثيرات سلبية للمرأة الحامل أو لجنينها، على أن تلتزم الحامل تماماً بالجرعات وبمدة العلاج المحددة. ولكن إذا قامت بتناول الأسبرين بكميات كبيرة ولمرات عديدة خلال الحمل فإن تأثيراته السلبية تكون على الشكل التالي:

- من الممكن أن يسبب الأسبرين ارتفاع خطر الإجهاض وفقدان الجنين إذا قامت المرأة الحامل بتناوله بكثرة.

- من تأثيرات الأسبرين السلبية على الحامل أيضاً نذكر حدوث التشوّهات الخلقية لدى الجنين إذا قامت بتناوله بجرعات كبيرة أثناء الثلث الأول من الحمل.

- يمكن أن يسبب الأسبرين أيضاً اضطرابات في النمو السليم للجنين.

- يرفع تناول الأسبرين من خطر حصول الإنفصال المبكر للمشيمة Placental abruption، مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة أثناء الحمل وصولاً إلى فقدان الجنين.

- وأيضاً من الممكن أن تصاب المرأة الحامل بالنزيف بسبب تناول الأسبرين.

- أما تناول الأسبرين في الثلث الأخير من الحمل فهو من الممكن أن يسبب تأخر المخاض، إضافة إلى ارتفاع خطر إصابة الجنين بأمراض خطيرة متعددة، كأمراض القلب، ومشاكل التنفّس والأمراض التي تصيب الرئتين.

إقرئي حول صداع الحمل في ما يلي:

الصداع النصفي شائع أثناء الحمل... لهذه الأسباب!

الصّداع لا يُفارقكِ أثناء الحمل؟ هكذا يُمكن علاجه

لا تدعي صداع الحمل يرهقك... واجهيه بهذه الطرق

 



   

 

‪ما رأيك ؟