ما هو السن الأفضل عند الزوجين لإنجاب الأطفال؟

ما هو السن الأفضل عند الزوجين لإنجاب الأطفال؟

الزواج والإنجاب مرحلة طبيعية يمر فيها الرجال والنساء، ولكن في بعض الأحيان يتم ذلك في أوقات مبكرة جداً من حباة المرأة والرجل، وفي أحيان أخرى يتأخر الزواج ومعه الإنجاب، أو يقوم الزوجان بتأجيل الإنجاب لسنوات لأسباب ممكن أن تكون مادية أو عملية. فما هو السن الأفضل لإنجاب الأطفال عند المرأة والرجل؟


السن الأفضل للإنجاب عند المرأة

في المقام الأول، يجب أن نعرف أن قرار الإنجاب مرتبط بشكل رئيسي بصحة المرأة وقدرتها الإنجابية، لأنها هي من ستتحمل جسدياً أعباء الحمل والولادة، وهي على الأغلب من ستهتم بالمولود الجديد وسوف تؤمن له حاجاته اليومية بدءاً من الرضاعة وصولاً إلى كل ما يحتاجه.

لذلك فإن المرأة يجب أن يكون جسدها مكتملاً وقادراً على تحمّل أعباء الحمل ومضاعفاته، ومن هنا لا يمكن أن يكون الحمل صحياً بالنسبة إلى جسدها قبل بلوغها سن العشرين على أقل تقدير، وهذا من النحاحية الجسدية.

أما من الناحية النفسية، فهي يجب أن تكون قادرة على تحمّل المسؤولية ومنح الطفل اهتمامها بشكل كافٍ، كما أنها يجب أن تكون ناضجة كفاية حتى تكون قادرة على تربية الطفل والاهتمام به من الناحية العاطفية والتربوية والإجتماعية. لذلك ينصح الأطباء المرأة بالحمل غبتداءً من منتصف العشرينات وحتى منتصف الثلاثينات، فهي في هذه المرحلة تكون ناضجة كفاية لتحمّل المسؤولية، وقوية جسدياً لتحمل مصاعب فترة الحمل والولادة.

أما بعد هذه المرحلة فإن خصوبتها تتراجع، ويصبح الحمل صعباً بالنسبة إليها بشكل طبيعي، وإذا حصل فهو يكون مرتبطاً ببعض المشاكل الجسدية والمخاطر التي تتعلق بالجنين ونموه.

السن الأفضل للإنجاب بالنسبة إلى الرجل

أما الرجل، فهو يكون قادراً على الإنجاب منذ البلوغ وحتى سن متقدمة جداً، وصولاً إلى السبعينات، ولكن ذلك لا يعني أن الحيوانات المنوية التي ينتجها في هذه السن المتأخرة تكون جيدة كفاية.

لذلك ينصح الأطباء الرجال بالإنجاب منذ منتصف العشرينات وصولاً إلى نهاية الأربعينات، وذلك حتى تكون الحيوانات المنوية التي ستقوم بتخصيب البويضة ذات جودة عالية، كما وحتى يكون الرجل في حالة صحية تسمح له بالاهتمام بمولوده الجديد على أكمل وجه.

المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:

إحذري من مضاعفات تسمم الحمل على الجنين

كيف تتعاملين مع الذئبة الحمراء خلال الحمل؟

‪ما رأيك ؟