ما هي الفوائد التي توفرها الحمضيات للحامل؟

ما هي الفوائد التي توفرها الحمضيات للحامل؟

أثناء الحمل، قد تتساءل المرأة الحامل عمّا إذا كان بإمكانها تناول ثمار الحمضيات والتنعّم بفوائدها الصحية. في الواقع، يعتبر تناول الحمضيات آمن وصحيّ أثناء الحمل، خصوصاً لما تحتويه هذه الثمار من الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية الأساسية التي تساعد في دعم صحة الأم ونمو الطفل.

 

فوائد الحمضيات للحامل

1

المساعدة في تطوير دماغ الطفل

تعتبر الحمضيات مصدراً جيداً لفيتامين B6 وحمض الفوليك. يساعد تناول الحمضيات أثناء الحمل على تطوير دماغ طفلك والوقاية من عيوب الأنبوب العصبي، والتي من المعروف أنها تسبب تشوهات في المخ والحبل الشوكي عنده. يمكن أن يساعد محتوى الفولات الموجود في الحمضيات في تكوين خلايا الدم ونمو أنسجة جديدة وفي تكوين مشيمة صحية. ومع ذلك، فإن الافراط في تناول الفولات قد يؤدي إلى ارتفاع وزن الطفل عند الولادة.

2

منع الإمساك

الحمضيات غنية بالألياف والسليلوز القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان والتي يمكن أن تساعد في تنظيم حركة الأمعاء وعلاج الإمساك، وهي مشكلة شائعة في الحمل. يمكن أن يوفر محتوى الألياف فيها أيضاً الراحة من مشاكل المعدة والانتفاخ.

3

المساعدة في التحكم في مستويات ضغط الدم

يمكن أن يساعد محتوى البوتاسيوم المرتفع في الحمضيات في تنظيم مستويات ضغط الدم لدى النساء الحوامل وتخفيف ارتفاع ضغط الدم. أي وبمعنى آخر، تساعد الحمضيات على منع تسمّم الحمل، وبالتالي الولادة المبكرة.

4

ترطيب الجسم

بالإضافة إلى المساهمة في تناول السوائل يومياً، يوفر تناول الحمضيات الصوديوم والبوتاسيوم للحفاظ على توازن مستويات السوائل في الجسم. بفضل محتوى الماء بنسبة 88%، تساعد الحمضيات في توازن الماء وترطيب الجسم.

5

تعزيز جهاز المناعة

تحتوي ثمار الحمضيات على نسبة عالية من فيتامين C، وهو عنصر غذائي معروف بأنه يساعد على تعزيز جهاز المناعة. يشجع جهاز المناعة على إنتاج خلايا الدم البيضاء الضرورية لمحاربة العدوى، وهو يساعد في تقصير مدة الإصابة بالزكام وشدتها.

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة