نصائح فعّالة تقلل من تشنجات الساق خلال الحمل بشكلٍ سريع!

نصائح فعّالة تقلل من تشنجات الساق خلال الحمل بشكلٍ سريع!

الى جانب التورم والدوالي، إن تشنجات الساق هي جزء طبيعي ولكن غير مريح في بعض الأحيان من الحمل. إن معرفة ما يجب القيام به عند الإصابة بتشنج عضلي وكيفية منع حدوث التشنجات يمكن أن يجعل الحمل أكثر راحة. ولكن، في حال كانت هذه التشنجات متكررة ومؤلمة جداً، ننصحكِ بإستشارة طبيبكِ.

 

تشنجات الساق خلال الحمل

التشنجات هي عبارة عن ألم حاد ومفاجئ، يحدث عادةً في عضلات ربلة الساق أو القدمين. التشنج هو علامة على تقلص عضلاتك بشدة في حين لا ينبغي أن تكون كذلك. تحدث عادةً في الليل وتكون أكثر شيوعاً في الثلثين الثاني والثالث من الحمل.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لتشنجات الساق أثناء الحمل نذكر منها زيادة الوزن، نقص الفيتامينات وبعض المعادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم، النشاط الزائد، أو عدم ممارسة النشاط الكافي.

 

كيف يمكنكِ التعامل مع تشنجات الساق خلال الحمل؟

عندما تعانين من تشنجات الساق خلال الحمل، جربي ما يلي:

ثني الكاحل وأصابع القدم

 قومي بمدّ ساقك واثني كاحلك وأصابع قدمك برفق عدة مرات. يمكنك القيام بذلك في السرير، ولكن قد تجدين أنك تحصلين على راحة أسرع إذا نهضتِ وفعلتِ ذلك أثناء الوقوف على قدميك

وضع كيس ثلج

جرّبي الوقوف على سطح بارد ما يساعد على التقليل من التشنّج في بعض الأحيان. قد يساعد أيضاً وضع كيس ثلج أو كمادة باردة ايضاً في تهدئة تشنج العضلات.

الماء الدافئة

 إذا لم يساعدك التمدد والثلج على تهدئة الألم، جرّبي وسادة من الماء الدافئة. كما ويمكنكِ ايضاً ان تضعي ساقكِ في الماء الدافىء في حوض الإستحمام، ما قد يساعد على تهدئة التشنجات في عضلات ساقكِ ويريحكِ من الألم.

التدليك

يمكنكِ ايضاً ان تقومي بتدليك ساقكِ التي تعرّضت للتشنّج، ما يساعد على تعزيز تدفق الدم اليها ويعمل على تهدئة العضلات المشنّجة. ولكن توقفي عن التدليك في حال استمرّ الألم.

تناولي نظاماً غذائياً متوازناً

 يجب أن يحتوي نظامك الغذائي على الكثير من الكالسيوم (الزبادي، والذي قد يساعد أيضاً في الإمساك أثناء الحمل) والمغنيسيوم (الموز مليء به).

اشربي الماء

 تأكدي من شرب الكثير من الماء لأن ترطيب الجسم يمنع حدوث تشنجات الساق في الحمل (تحتاج معظم النساء الحوامل حوالي 8 إلى 10 أكواب من السوائل يومياً من جميع المصادر، ولكن اسألي طبيبك إذا كنت بحاجة إلى المزيد).

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين. 


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة