هذا هو تأثير حملك على صحة قلبك!

هذا هو تأثير حملك على صحة قلبك!

ما بين القلب والحمل صحة ترتبط ببعضها من خلال تأيرات سلبية موجودة، من هنا نحن اليوم من خلال هذا المقال من موقع صحتي سنقدم لكم تأثير الحمل على صحة القلب.

 

أضرار تربط ما بين الحمل وصحة القلب

 

مع الحمل تكتشف المرأة عدة تغيرات تصيب صحتها الجسدية ومن الممكن أن تنعكس سلباً عليها ومن بين هذه التغيرات المتنوعة نتناول اليوم وكما ذكرنا في بداية المقال تأثير الحمل على صحة القلب. انطلاقاً من هذا الموضوع وبناء على دراسة نشرت في كلية هارفرد بالتعاون مع مستشفى بريغام توصل الباحثون الى استنتاج ومفاده أن الرجفان الأذيني يحدث للمرأة خلال الحمل وهو عبارة عن اختلال في دقات القلب ويزداد هذا الأمر مع كل حمل تقوم به المرأة ليصل الى نسبة 50% إن تكرر الحمل لديها أكثر من 6 مرات. أما بالمقابل وإن كانت المرأة قد خضعت لحمل واحد فتكون نسبة الإصابة بهذا الاختلال تعادل 15% فقط. النوبات الثلبية تطرح أيضاً في إطار علاقة تأثير الحمل على صحة القلب ويمكننا أن نذكر دراسة أخرى أجريت على الحوامل في هارفرد وبينت أن المرأة التي تختبر ولادة مبكرة

لديها احتمال 40% من الإصابة بنوبة قلبية لاحقاً في حياتها. 

 

أمراض القلب والأوعية الدموية

 

في إطار آخر من الجدير بالذكر أن المرأة خلال الحمل قد تتعرض لضغط الدم المرتفع مما يؤثر سلباً على شرايينها وعلى صحة قبلها ككل الى جانب إصابتها بأمراض قلبية خلال الحمل. لا يجب على المرأة أن تخشى الحمل وتردياته على صحة قلبها بل بالمقابل عليها أن تهتم أكثر في متابعة صحتها حتى من بعد الولادة.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن علاقة الحمل بمرض القلب:

 

هل تزايد ضربات القلب أثناء الحمل خطير؟

هكذا تستعد مريضة القلب للحمل

كل ما يجب ان تعرفيه عن امراض القلب والحمل

‪ما رأيك ؟
من انوثة