هذا ما يجب فعله لتكون حمية الصيام فعّالة في انقاص وزنك!

هذا ما يجب فعله لتكون حمية الصيام فعّالة في انقاص وزنك!

تُعتبر حمية الصيام إحدى الأنظمة الغذائيّة المُتّبعة بهدف التخلّص من الوزن الزائد وبلوغ وزنٍ مثاليّ وصحّي، عن طريق الالتزام ببعض القواعد الخاصّة بهذا الرّجيم.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي الأطعمة التي يجب التركيز عليها في رجيم الصيام، وبعض القواعد التي تعتمد عليها هذه الحمية.

 

رجيم الـ 8 ساعات

 

عند التفكير بالإلتزام بأيّ حميةٍ غذائيّة، لا بدّ من التعرّف أوّلاً على القواعد التي ترتكز عليها وعلى بعض المعلومات التي تُميّزها عن باقي الحميات.

رجيم الـ8 ساعات، وهو من أنواع رجيم الصيام، يعتمد على الصيام اليوميّ لمدّة 16 ساعة والسّماح بتناول الطّعام لمدّة 8 ساعات، شرط تناول ما يمدّ الجسم باحتياجاته الغذائيّة.

يُشار إلى أنّ الصيام لمدّة 16 ساعة لا يعني الإفراط في تناول الطعام خلال الـ8 ساعات الأخرى، بل يجب الحرص على تناول كمّياتٍ مُناسبةٍ لاحتياجات الجسم فقط.

 

الرياضة ضروريّة في رجيم الصيام

 

إنّ الصيام عن تناول الطّعام لمدّة 16 ساعة لا يُعتبر كافياً لحرق الدهون بنسبةٍ كبيرة، لذلك ينبغي تدعيم هذا الرّجيم بممارسة تمارين رياضيّةٍ صباحيّة ترفع مستوى حرق الدّهون في الجسم، بهدف الحصول على الطاقة.

 

قاعدتان أساسيّتان لرجيم الصيام

 

من أجل ضمان نجاح رجيم الصيام وبلوغ الوزن المثالي والصحّي، هناك قاعدتان أساسيّتان لا بدّ من أخذهما بالاعتبار وهما:

 

- الحفاظ على نظامٍ غذائيّ صحّي:

ريجيم الـ 8 ساعات ليس برنامج قصير المدى لفقدان الوزن يمكنك بعده العودة لأنماط التغذية غير الصحية، بل يجب الحفاظ على نظام غذائي صحي بعد انتهاء الصيام.

 

- تسجيل بعض التفاصيل على دفترٍ خاص:

يُنصح بتخصيص دفترٍ لتسجيل الوجبات اليوميّة وكمّياتها والتمارين الرياضيّة، مُقارنة بقياسات الوزن ومحيط الوسط وغيرها من قياسات الجسم، وذلك بهدف امتلاك أدلّة للمُقارنة بين القياسات ممّا يُساعد على تعديل كمّيات الطّعام المُختلفة للوصول إلى النّتيجة الأفضل.

 

ما الأطعمة الأفضل لرجيم الصيام؟

 

خلال اعتماد رجيم الصيام، لا بدّ من الاعتماد على الأطعمة التالية:

 

- الأطعمة التي تحرق الدّهون:

مثل لحوم الدجاج والبيض والسمك والمكسرات.

 

- الماء:

يُنصح بشرب الماء بانتظام.

 

- الخضار:

لا بدّ من تناول كمّياتٍ كافيةٍ من الخضار التي تحتوي على الأملاح المعدنيّة والفيتامينات والمعادن.

 

- الأغذية التي تقوّي الصحّة:

يُفضّل الاعتماد على الأغذية التي تقوّي الصحّة مثل التوت والتفاح والبرتقال، الحبوب الكاملة والشوفان.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ استشارة الطّبيب أو أخصائي تغذية تبقى ضروريّة، تفادياً للمُضاعفات الصحّية التي قد تنتج عن أنظمة الرجيم التي تُعدّ قاسيةً بالنّسبة إلى بعض الأجسام.

 

إليكِ المزيد من الحميات الغذائية من صحتي:


إخسري 10 كيلوغرمات من وزنكِ بطريقة صحيّة مع حمية الأسبوعين الفعّالة!

رجيم التونة والبيض المسلوق... لخسارة وزنكِ الزائد بسرعة ومن دون حرمان!

قبل إعتماد حمية كامبردج الشهيرة... إليكم تفاصيلها وأسرار نجاحها!

‪ما رأيك ؟