هل السكر البني مناسب للرجيم؟

هل السكر البني مناسب للرجيم؟

التوقف عن تناول الحلويات والسكريات والسكر المضاف إلى الأطعمة والمشروبات، من النصائح الأساسيّة التي يوصى بها كلّ من يريد التخلّص من الكيلوغرامات الزائدة وبلوغ الوزن المثالي، فيعمد البعض إلى اللجوء للسكر البني بدل الأبيض. هل السكر البني مناسب للرجيم؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

سعرات حرارية أقلّ؟

 يتميّز السكر البني عن السكر الأبيض بأنّه يحتوي على سعرات حراريّة أقلّ بنسبة ضئيلة. وهذا يعني أنّه قد لا يكون مناسباً في حال اتباع حمية لإنقاص الوزن لأنّ سعراته الحرارية تُعتبر مرتفعة أيضاً. قد يوصي البعض باللجوء إلى بدائل السكر أو السكر الصناعي بكميات قليلة أثناء اتباع رجيم لإنقاص الوزن، بدل السكر الأبيض أو البني، ذلك لأنّه لا يعطي نفس السعرات الحرارية ويزوّد الجسم بالمذاق نفسه.

 

قيمة غذائيّة عالية

عادةً ما يُنصح باستبدال السكر الأبيض بالبني نظراً لقيمته الغذائيّة العالية وفوائده الصحية، خصوصاً وأنّ السكر البني يُستخلص من قصب السكر الذي يحتوي على مادة دبس السكر، التي تُنتزع من السكر الأبيض. والاختلاف بالطعم بين نوعَي السكر يعود إلى هذه المادة.

ورغم أنّ مادة دبس السكر في السكر البني غنيّة بالمعادن لا سيما الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم، إلا أنّ وجودها يكون بكميات قليلة جداً. ويُشار إلى أنّ السكر الأبيض لا يحتوي على هذه المعادن.

 

السكر البني للرجيم

السكر البني هو سكر أبيض مكرّر أُضيف إليه دبس السكر، ومن الفوائد الصحية التي يقدّمها وتجعله مناسباً للرجيم، دوره الفعّال في تنشيط الدورة الدمويّة. إذ يساعد استهلاك السكر البني بكميات معتدلة على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتدفق الأوكسيجين بسرعة إلى الخلايا لاحتوائه على حمض الفوليك؛ ممّا يسرّع حرق الدهون ويعزّز عملية الأيض.

في الخلاصة، الاختيار بين السكر البني والسكر الأبيض ما هو إلا مسألة تفضيليّة حيث أنّ النوعين لا يختلفان عن بعضهما كثيراً إلا من ناحية اللون. ففي الحالتين، يُعتبر الإكثار من السكر مضرّاً للصحة ويسبّب مضاعفات صحية قد تكون خطيرة. يبقى الأهمّ الاعتدال في تناول السكر مهما كان لونه أبيض أم بنّي، واستشارة أخصائي التغذية والطبيب لمزيد من المعلومات حولهما.

 

لقراءة المزيد حول السكر اضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة