هوس إنقاص الوزن... حالة خطيرة وهذه أضرارها!

هوس إنقاص الوزن... حالة خطيرة وهذه أضرارها!

تعتبر السمنة الزائدة من المشاكل التي تؤرق الكثيرين، ما يدفعهم الى اللجوء الى أنواع مختلفة من الحميات الغذائية التي قد تكون قاسية وصارمة، لدرجة الحرمان والإمتناع عن تناول أطعمة مختلفة. وفي بعض الحالات قد يصبح الهدف في خسارة الوزن من الأولويات لدرجة تصل الى حدّ المبالغة والهوس، ما يهدد بالإصابة ببعض المضاعفات الصحيّة الخطيرة، نتيجة فقدان الكثير من الكيلوغرامات بطريقة عشوائية وغير مدروسة.

 

متى نصل الى مرحلة الهوس في عملية إنقاص الوزن؟

 

تتحوّل الحمية ومراقبة الوزن إلى هاجس عندما تخرج عن إطارها الطبيعي، وهي تصبح بالتالي حالة مرضية مثل المعاناة من الأنوريكسيا أو البوليميا أو أي إضطرابات في الاكل، ما ينعكس سلباً على حالة الشخص الجسدية والنفسية، بسبب عدم إقتناع الشخص بجسمه وشكله، ليسيطر عليه هاجس قياس الوزن طوال الوقت، والسعي الى التخلّص من البدانة بإتباع حميات غير متوازنة.

وهنا نشير الى أن الإهتمام الزائد بالنحافة قد يهدد بالإصابة بالعديد من المشاكل الصحيّة الخطيرة مثل عدم إنتظام دقات القلب بسبب الحرمان من الأكل وارتفاع معدل السكر أو انخفاضه وهبوط الضغط. وهذه الحالة المتطورة أيضاً تؤدي إلى الاكتئاب وذلك بشكل خاص عند شريحة كبيرة من السيدات. فضلاً عن أن حرمان الجسم يؤدي حتماً إلى تراجع نشاط عملية الأيض، ما يهدد بالعودة الى زيادة الوزن بسرعة بمجرد العودة إلى تناول أي من هذه الاطعمة.

 

بعيداً عن هوس انقاص الوزن ... كيف تكون الحمية الصحيّة والسليمة؟

 

إن الحلّ الافضل لخسارة الوزن بشكل صحّي ومن دون أي مضاعفات خطيرة يمكن بإتباع نمط حياة صحي ومتكامل، مع ممارسة التمارين الرياضية اليومية والمنتظمة، وعدم حرمان الذات من الاكل، بل الحرص على إختيار الوجبات المتوازنة والإكثار من الفواكه والخضروات والسوائل، مع ضرورة الإمتناع عن قياس الوزن يومياً بل كل أسبوعين على الأقلّ للحصول على النتائج الطبيعية.

 

إليكم المزيد من الطرق الصحيّة لخسارة الوزن الزائد:

الرّجيم الياباني للتخلّص من الكرش... 7 أسس هامّة

كيف تطبقين رجيم المناسبات الفعال لانقاص الوزن؟

5 خطوات تضمن لكِ خسارة الوزن الزائد من دون أي جهد إضافي!

‪ما رأيك ؟
من انوثة