أسباب كثيرة تؤدي للإضطراب النفسي بعد الولادة... ما هي؟

أسباب كثيرة تؤدي للإضطراب النفسي بعد الولادة... ما هي؟

من الطبيعي أن تعيش الأم الكثير من الأحاسيس المختلفة وضع مولودها الجديد، وهناك نسبة كبيرة من النساء تتراكم عندها المشاعر السلبية والتي تقودها لا إرادياً للإصابة بإضطراب نفسي وعادة يكون "إكتئاب ما بعد الولادة".
هذا ومن المفترض أن تتراجع تأثيراته وأعراضه تدريجياً بعد أسبوعين من موعد الولادة، ولكن في حال إستمرت الإضطرابات أو تفاقمت الحالة فهنا من الضروري إستشارة المعالج النفسي.

ما هي الأسباب التي تؤدي للإصابة بإضطراب نفسي بعد الولادة؟

- بعد الولادة يشهد جسم المرأة على إنخفاض في مستوى الهرمونات، وهذا بالطبع سينعكس على الجسم وعلى حالتها النفسية.

- في حال كنت قد تعرضت لمشكلة الإكتئاب أو لإضطرابات نفسية قبل حملك، فأنت إذاً معرضة أكثر من غيرك للإصابة بها ما بعد الولادة.

- التفكير الزائد والقلق الدائم مع التوتر من أهم الأسباب التي قد تؤدي الى إصابتك بهذه الإضطرابات النفسية ما بعد الولادة.

- إن المحيط العائلي وفي المنزل سيؤثر عليك أيضاً خصوصاً إذا كنت حساسة تجاه المواضيع والأمور التي تحصل من حولك، لذا فهذا الأمر يصبّ أيضاً في الحالة التي نتحدث عنها.

- في حال كانت الأم غير راضية عن جنس مولوده، أي كانت تفضل بنت بدل الولد أو العكس، فهذه من الأمور التي قد يبدأ فيها الإضطراب النفسي قبل الولادة.   

أعراض الإضطرابات النفسية بعد الولادة والتي يجب الإنتباه منها:

- اللامبالاة من أكثر الأمور التي تظهر في تصرفات الأم المصابة بإضطرابات نفسية بعد الولادة، حيث لا تكترق لشيء مهما حدث.

- التأثر والبكاء بسرعة حول مختلف المواضيع التي يتكلمون فيها الأشخاص من حولها، حتى إذا كانت تستمع للموسيقى أو تشاهد التلفاز.

- عدم القدرة على القيام بالأعمال المنزلية حتى الخفيفة منها، نتيجة الإكتئاب الذي يسيطر على حالتها النفسية وبالتالي سيؤثر على صحتها الجسدية وهنا تشعر عجزها عن العمل أو إنجاز ما يتوجب عليها فعله.

- في بعض الحالات عند الإصابة بالإضطرابات النفسية بعد الولادة، قد ترفض الأم من رؤية طفلها إلا أنّ سرعان ما تتحسن من هذا الوضع.

- تفضل المرأة المصابة بإكتئاب بعد الولادة البقاء بمفردها في غرفتها وعدم التواصل مع المحيطين بها في المنزل.

- في أوقات معيّنة ولكن نادرة قد تعبّر بطريقة عصبية عن ما تحتاج إليه أو حتى عن الأمور والمواضيع العادية، وهذه من الأعراض الطبيعية نتيجة الإضطراب النفسي الذي تُعاني منه فترة بعد الولادة.

المزيد من المواضيع التي تتمحور حول الإضطرابات النفسية:

تعرّفي على العلامات الأولى للإضطراب النفسي!

إحذروا هذه الأعراض التي ترافق إصابتكم بالصدمات النفسيّة!

إحذروا هذه العلامات التي تدّل على إصابتكم بالضغط النفسي الحاد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا