إليكم الأسباب التي تكمن وراء صعوبة تنظيم الوقت!

لماذا تجدون صعوبة كبيرة في تنظيم وقتكم؟

إن تنظيم الوقت هي عملية تنظيم وتخطيط كيفية تقسيم الوقت بين أنشطة محددة خلال اليوم. تمكنكم إدارة الوقت بالشكل الصحيح من العمل بشكل أكثر ذكاء، وليس أكثر صعوبة، بحيث يمكنكم إنجاز المزيد من الأمور في وقت أقل، حتى عندما يكون الوقت ضيقاً وتكون الضغوطات كبيرة. إن صعوبة تنظيم الوقت وإدارته يضرّ كثيراً بإنتاجيتكم ويسبب لكم التوتر، من هنا لا بدّ ان يطلعكم موقع صحتي على طرق التخلص من هذه المشكلة.

 

أسباب صعوبة تنظيم الوقت

فشل في تحديد الأولويات

قد يكون عدم تحديد المهام ذات الأولوية القصوى من الأمور المهمة جداً التي يمكن أن تسبب صعوبةً في تنظيم الوقت. على سبيل المثال، يبدأ البعض بالتركيز على المهام السهلة والسريعة في البداية، وعندما يحلّ وقت التسليم يجدون أنفسهم منهكين وغير قادرين على التركيز على المهمة الأصعب.

 

بدء اليوم في وقت متأخر

كل ما تبذلونه من جهود لإكمال مهامكم اليومية، بصرف النظر عن مدى صعوبتها، سوف تأخذ الكثير من وقتكم إذا لم تبدأوا يومكم مبكراً. فالمماطلة في بدء المهام اليومية، يمكن أن يؤثر سلباً على نشاطكم العقلي والبدني على حدّ السواء ويجعلكم أكثراً كسلاً وبطئاً حتى في تنفيذ الأمور السهلة والبسيطة والتي قد لا تتطلّب الكثير من الوقت.

 

التشتت الفكري

على الرغم من أن مجموعة متنوعة من مواقع التواصل الاجتماعية تسمح لكم بالتواصل بسهولة أكبر، فهي أيضاً السبب الرئيسي للتشتت الفكري الذي يؤثر سلباً على الحياة المهنية والمهام اليومية. ان التشتت الفكري المستمرّ والدائم يمكن أن يزيد من صعوبة تنظيم الوقت ويؤدي إلى التكاسل وفقدان النشاط البدني والفكري.

 

كيفية تنظيم الوقت؟

- أولاً من المهم وضع خطة منظمة وترتيب المهام التي ترغبون بإنجازها خلال اليوم، من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية.

- ثانياً، الاستيقاظ باكراً وبدء العمل منذ ساعات الصباح الأولى، فنشاط الدماغ والجسم يكون في أوجه في تلك الفترة من اليوم.

- ثالثاً، تحديد وقت لتصفح مواقع التواصل الاجتماعية، وعدم الإجابة على الاتصالات التي يمكن أن ترد خلال اليوم.

 

قراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية: 

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

‪ما رأيك ؟