كيفية التعامل مع الذعر والخوف من فيروس كورونا؟

كيف يمكن التعامل مع الذعر والخوف من فيروس كورونا؟

روبير الجميّل

يمكن للمخاوف بشأن COVID-19 أن تتسبب في خسائر عاطفية ومشاكل نفسية، خاصة إذا كنت تعاني بالفعل من اضطراب القلق. لكنك لست عاجزًا. يمكن أن تساعدك هذه النصائح في تجاوز الوقت العصيب.

- خطّط قدر المستطاع

من الطبيعي أن تقلق بشأن ما قد يحدث إذا أُغلق مكان عملك، أو اضطر أطفالك إلى البقاء في المنزل بعيداً عن المدرسة، أو مرضت أنت أو أي شخص تحبه، أو اضطررت إلى الحجر الصحي. في حين أن هذه الاحتمالات قد تكون مخيفة للتفكير فيها، فإن كونك استباقياً يمكن أن يساعد في تخفيف بعض القلق على الأقل.

اكتب مخاوفك المحددة حول كيفية تأثير فيروس كورونا على حياتك. إذا بدأت تشعر بالإرهاق، خذ قسطًا من الراحة. قم بعمل قائمة بجميع الحلول الممكنة التي يمكن التفكير فيها. حاول ألا تنغمس كثيراً في الخيارات "المثالية". قم بتضمين كل ما يتبادر إلى الذهن والذي يمكن أن يساعدك على تدارك الأمر.

ركز على أشياء ملموسة يمكنك حلها أو تغييرها، بدلاً من الظروف الخارجة عن إرادتك. بعد تقييم خياراتك، ضع خطة عمل. عندما تنتهي، ضعه جانبًا وقاوم الرغبة في العودة إليه حتى تحتاج إليه أو تتغير ظروفك بشكل كبير.

- حافظ على التواصل رغم العزلة الجسدية

تشير الدلائل إلى أن العديد من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا - وخاصة الشباب الذين يبدون أصحاء - لا تظهر عليهم الأعراض ولكن لا يزال بإمكانهم نشر الفيروس. هذا هو السبب في أن أكبر شيء يمكن لمعظم الناس فعله الآن لإحداث فرق إيجابي هو ممارسة التباعد الاجتماعي.

لكن التباعد الاجتماعي يأتي مع مخاطره الخاصة المرتبطة بضرورة الاتصال. يمكن أن تؤدي العزلة والوحدة إلى تفاقم القلق والاكتئاب، وحتى التأثير على صحتنا الجسدية. لهذا السبب من المهم البقاء على اتصال بالأصدقاء وأفراد العائلة والتواصل دائماً للحصول على الدعم المعنوي الذي تحتاجه.

- اعتني بجسدك ونفسيتك

يعدّ هذا وقتاً عصيباً بشكل غير عادي، يتم خلاله تطبيق جميع استراتيجيات إدارة الإجهاد والقلق، مثل تناول وجبات صحية والحصول على قسط كافٍ من النوم والتأمل. علاوة على ذلك، يمكنكم ممارسة الرعاية الذاتية لمواجهة اضطرابات فيروس كورونا، مثل تهدئة النفس عند المعاناة من الاكتئاب والقلق، تخصيص وقت أطول للأنشطة التي تستمتع بها، مشاهدة فيلم كوميدي أو مجرد اللعب، أو صنع شيئاً ما سواء كانت حرفة أو قطعة فنية. لا يهم ما الذي تفعلوه، طالما أن ذلك يخلصكم من مخاوفكم.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية:

4 مراحل لعلاج الصدمة النفسية واسترداد الحياة الطبيعية

ما هي اعراض التعب النفسي على الجسم؟

نصائح عملية لتحسين نفسية الرجل بعد الانفصال

‪ما رأيك ؟
من انوثة