نصائح للتعامل مع اضطراب ثنائي القطب في الحياة الزوجية

نصائح للتعامل مع اضطراب ثنائي القطب في الحياة الزوجية

الزواج من شريك يعاني من اضطراب ثنائي القطب قد يكون تحدّياً بحد ذاته، كما أنّ الطرف الذي يعاني من هذه الحالة يجد بعض الصعوبة في التأقلم والتمتّع بحياة زوجية من دون مطبّات وعوائق تفاقم المشاكل بدل التقليل منها. في مواجهة هذا الواقع، نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض النصائح المفيدة والفعالة التي تساعد على التعامل مع اضطراب ثنائي القطب في الزواج وتساهم في إنجاح العلاقة والتمتع بالسعادة الزوجية.

 

- تفهّم الحالة والاطّلاع على تفاصيلها:

يجهل كثيرون ما هو اضطراب ثنائي القطب وقد يظنّ البعض أنه عبارة عن تقلّبات مزاجية عادية يمكن السيطرة عليها. معرفة الحالة والغوص في تفاصيلها يمكن أن تساعد الشخص على فهم ما يعاني منه شريكه مما يخلق نوعاً من التفهم والتوازن بينهما.

 

- اكتشاف المحفزات:

عند المعاناة من اضطراب ثنائي القطب، تختلف الحالات عن بعضها خصوصاً من ناحية الأمور المحفزة للتقلبات المزاجية ممّا يمكن أن يعرّض المريض لنوبات هوس أو اكتئاب قد يكون من الصعب السيطرة عليها أو تقبّلها من الطرف الآخر.

عند اكتشاف المحفزات وتحديدها وسؤال الشريك عنها، يقدّم ذلك نوعاً من الدعم إليه ممّا يساعده على تخطّي الأعراض بأقلّ أضرار ممكنة أو حتّى تجنّب التعرض للمحفزات.

 

- الدعم المعنوي:

بمجرّد شعور الشريك بأن هناك من يدعمه بشكلٍ متواصل للتقدم في الحياة والتغلب على الصعوبات النفسية، فهذا يمكن أن يكون كفيلاً بمساعدته على التحسن تدريجياً والتقليل من حدّية الأعراض والتقلبات المزاجية الناتجة عن اضطراب ثنائي القطب.

 

- معرفة السلوكيات الطبيعية الشريك:

تختلف الشخصيات عن بعضها البعض ويمكن أن يساعد تحديد السلوكيات المعتادة والطبيعية للشريك الذي يعاني من الاضطراب ثنائي القطب على تقبّله وتفهّمه. إذ من المفيد التمييز بين السلوكيات المعتادة وأعراض الاضطراب خصوصاً خلال نوبات الهوس والاكتئاب، للتمكن من الوقوف بجانب الشريك ومساعدته على تخطّي الحالة.

 

اضطراب ثنائي القطب مرض مزمن لا يمكن الشفاء منه بشكلٍ كلّي، ولكن التعامل معه بشكلٍ صحيح يساهم في الحدّ من أعراضه وأضراره على الفرد وعلى الشريك وعلى الحياة الزوجية عموماً. 

 

اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر استشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.


‪ما رأيك ؟