الى كل امرأة... طرق بسيطة للوصول الى الذكاء الجنسي!

الى كل امرأة... طرق بسيطة للوصول الى الذكاء الجنسي!

الذكاء الجنسي ليس قوة الأداء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، بل يكمن بالقدرة الحقيقية على التأقلم مع الحالة التي يكون فيها الفرد وطريقته الخاصة في تحويل الأوضاع غير المريحة إلى تجربة ممتعة وجميلة.

 

النساء... والذكاء الجنسي

 

لا شك بأن ﺍﻟﻨﺴﺎء اللواتي ﻳﻤﺘلكن ﺫﻛﺎء ﻋﺎﻃفياً ﻋﺎﻟﻴﺎً ومميزاً ﻳﺘﻤﺘﻌﻦ بعلاقة مثالية مع الشريك وذلك لأن بإمكانهن التحكم بالمشاعر المرتبطة بالحياة العاطفية، ما يسمح لهن التمتع بالحياة الجنسية الى أقصى حدود.

 

فالمرأة التي تتحلّى بنسبة مرتفعة من الذكاء الجنسي تتحكم بالعلاقة والمشاعر، وذلك من خلال إشباع رغباتها ورغبات زوجها بما يرضي الطرفين. وبالتالي يكون مفتاح العلاقة الناجحة بين يديها، ومن خلال ذكائها تجعل زوجها من سعيدا في العلاقة الحميمة.

 

للوصول الى الذكاء الجنسي المثالي إتبعي هذه الخطوات!

 

القدرة على الوصول إلى مرحلة الذكاء الجنسي مهمة وغير صعبة، وتتم من خلال الممارسة والخضوع لجلسات التركيز الحسي. وكي تتمتعي بذكاء جنسي، لا تهملي إتباع هذه الخطوات الضرورية:

 

- من الضروري الحصول على المعلومات الصحيحة، حيث أن أغلب الأشخاص يعتمدون على مصادر خاطئة في تكوين الخبرة الجنسية. ولابد من الحصول على هذه المعلومات من خلال أشخاص لديهم خبرة في الموضوع وعدم الإعتماد بشكل أساسي على الأفلام أو الكتب.

 

- المهارات العاطفية والقدرة على التواصل الصادق مع الشريك والبوح بالمشاعر والأحاسيس العاطفية، أمر ضروري وفعال للوصول الى ذكاء جنسي مثالي.

 

- للوصول إلى مرحلة الذكاء الجنسي، يجب تكوين معرفة حقيقية بالجسد سواء بالجسد الشخصي أو بجسد الشريك. ذلك إضافة الى ضرورة القدرة على التأقلم مع التغيرات الفسيولوجية في جسم الفرد، كتغير المفاهيم حول الأشياء والأمور التي يحصل من خلالها على المتعة، خصوصية كل جسم، إضافة الى عامل العمر.

 

اقرأوا المزيد عن نظرة المرأة الى العلاقة الجنسية على هذه الروابط:

 

3 أوضاع حميمة لا تحبها المرأة!

لهذه الأسباب ترفض المرأة الجنس الفموي!

4 علامات تكشف رغبة المرأة في العلاقة الحميمة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا