تحسين الأداء الجنسي مُمكن... بهذه الخطوات!

تحسين الأداء الجنسي مُمكن... بهذه الخطوات!

تمرّ الحياة الجنسيّة ببعض الصعوبات وقد تتأثّر العلاقة بين الزوجين بمشاكل وخلافاتٍ يوميّة؛ ما يؤثّر سلباً على الأداء الجنسي لدى الطّرفين.

هل تحسين الأداء الجنسي مُمكن؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي، من خلال بعض النّصائح التي نُقدّمها التي يُمكن أن تؤثّر إيجاباً على الحياة الجنسيّة.

 

ممارسة الرياضة

تُساعد ممارسة الرياضة بانتظامٍ واعتدال في تعزيز اللياقة البدنيّة؛ ما يزيد من الرّغبة الجنسيّة. كما أنّ مُزاولة أيّ نشاطٍ بدنيّ يُعزّز صحّة القلب والجهاز التنفّسي بالإضافة إلى تحسين الدورة الدمويّة في الجسم؛ الأمر الذي يُساهم في إيصال الدم إلى مُختلف الأعضاء منها التناسليّة.

هذا الأمر يُحسّن الأداء الجنسي عن طريق زيادة الرغبة الجنسيّة عند المرأة وتحسين الإنتصاب عند الرّجل.

 

التركيز على بعض الأطعمة

تُساعد بعض الأطعمة على تحسين الدورة الدمويّة في الجسم وتدفّق الدم إلى الأعضاء التناسليّة؛ الأمر الذي يُساهم في تحسين الأداء الجنسي لدى الجنسين.

ومن هذه الأطعمة نذكر البصل والثوم، على الرّغم من رائحتهما غير المُحبّذة إلا أنّهما يلعبان دوراً إيجابياً في تنشيط الدورة الدموية. كما أنّ الموز بفضل غناه بالبوتاسيوم والأطعمة الحارّة وتلك الغنيّة بالأوميغا 3 كالأسماك والمأكولات البحريّة تُحسّن الأداء الجنسي.

 

مُحاربة الملل والروتين

يُمكن أن يؤدّي الإستسلام للملل والروتين إلى تدمير العلاقة الزوجيّة، ما يحوّل الأداء إلى آليّةٍ ميكانيكيّةٍ لا متعة فيها ولا رغبة. لذلك، لا بدّ من تجربة أمورٍ جديدة قد تمنح كلاً من الرّجل والمرأة الدافع والرغبة نحو تحسين الأداء الجنسي.

في هذا الإطار، يُمكن اللجوء إلى خياراتٍ عديدة غير غرفة النّوم لممارسة العلاقة الحميمة بالإضافة إلى أهمّية تغير أوقات الممارسة لإضفاء المزيد من المتعة والتخلّص من الروتين.

 

الحدّ من التوتر والضّغط النفسي

يُدمّر الإجهاد والضغط النفسي اليوميّ الصحّة العامّة تدريجاً، بِما في ذلك الرّغبة الجنسيّة ما يؤثّر سلباً على الأداء وقد يؤدّي الأمر إلى تدمير الحياة الزوجيّة. كما أنّ التوتّر يزيد من مُعدّل ضربات القلب ويؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم.

 

الإقلاع عن العادات السيّئة

يُنصح بالإقلاع عن العادات السيّئة خصوصاً الشائعة منها بهدف تحسين الأداء الجنسي؛ إذ يتسبّب التدخين والإفراط في شرب الكحول بالإضرار بالأداء الجنسي وتدهور الحياة الجنسيّة بشكلٍ تدريجي.

 

هذه النّصائح لا بدّ من استشارة الطّبيب بشأنها، وذلك من أجل الحصول على نتيجةٍ أفضل في ما يتعلّق بتحسين الأداء الجنسي. 

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟