حالات تمنع ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل

حالات تمنع ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل

الحمل

تنتشر بعض الخرافات والمعتقدات بشأن ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل وتُشدّد معظمها على ضرورة تجنّبها في هذه الفترة.

إلا أنّ الجنين ينمو ويتطوّر بأمانٍ داخل الرّحم بوجود كيسٍ بداخل عنق الرحم يعمل على حماية الجنين من كلّ ما يحصل في العالم الخارجي. هذا الكيس الأمنيوسي فيه غشاء مخاطيّ يُحيط بالجنين ويحميه خلال ممارسة العلاقة الحميمية.

ولكن هناك بعض الحالات التي يُمنع فيها ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل، نعدّد أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

التعرّض لبعض المشاكل الصحّية

 

لا بدّ من الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل في حال طلب الطّبيب ذلك، وهذا غالباً ما يكون في فترةٍ مُحدّدةٍ من الحمل بسبب مُشكلةٍ صحّيةٍ ما.

ففي حال تعرّض الحامل لأيّ مشاكل في تجارب حملٍ سابقة، وخصوصاً الإجهاض أو النّزيف أو الولادة المبكرة، يُنصح بأن تلتزم الإرشادات الطبّية لتفادي التعرّض لأيّ مشاكل صحّية مُشابهة في الحمل الحالي.

 

نزول السائل الأمنيوسي

 

من المُحبّذ تجنّب ممارسة العلاقة الحميمة خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، خصوصاً في حال بدء نزول السائل الأمنيوسي قبل أوانه.

إذ أنّ نزول الماء قد يؤدّي إلى خسارة جزءٍ منه حول الجنين، ممّا يؤثّر سلباً على صحّة الجنين وعمليّة تطوّره، كما أنّ هذه الحالة يُمكن أن تتسبّب بانفصال المشيمة وهذا يؤثر على قدرة الجنين على الحصول على الغذاء المُناسب من الأم.

 

تقلّصات أثناء وبعد العلاقة

 

يُفضّل تجنّب ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل في حال استمرار حدوث تقلّصات لا تزول بعد انتهاء الممارسة أي استمرار الشعور بهذه التقلّصات الطبيعيّة أثناء وبعد العلاقة الحميمة.

هذه التقلّصات عادةً ما تحدث نتيجة تدفّق الدم إلى الحوض؛ فقد تُعتبر الممارسة الحميمة في هذه الحالة خطراً على صحّة الحامل وجنينها، والمُقلق هنا ليس حدوث التقلّصات بحدّ ذاته ولكن استمرارها وعدم زوالها حتّى بعد انتهاء العلاقة الزوجيّة واسترخاء الحامل.

 

كذلك، فإنّ هناك بعض الوضعيّات التي يُنصح بتجنّبها أثناء الحمل وخصوصاً في الأشهر الأخيرة منه، ولا بدّ من مُراجعة الطّبيب واستشارته بشأن هذا الموضوع لتحديد الحالات التي يُفضّل الامتناع فيها عن ممارسة العلاقة الزوجيّة أثناء الحمل.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:


هذه هي أسباب آلام الجماع بعد الولادة... تعرّفي عليها لعلاجها جذرّياً!

لماذا يمكن أن يتوقف الزوجان عن العلاقة الحميمة؟

كيف يؤثّر ارتفاع ضغط الدم على الأداء الجنسي؟

 

‪ما رأيك ؟