حقائق مهمة عن الابتلال المهبلي وأهميته خلال العلاقة الحميمة

حقائق مهمة عن الابتلال المهبلي وأهميته خلال العلاقة الحميمة

تطرأ على الجسم العديد من التغيّرات الفسيولوجيّة والنفسيّة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وخلال كلّ مراحلها، ويتأثّر ذلك بعوامل عدّة منها عمر الزوجين والحالة الصحية والأجواء المحيطة. وتلعب الإثارة دوراً كبيراً في إحداث هذه التغيّرات، منها الابتلال المهبلي. ما هو؟ وكيف يؤثر على العلاقة الحميمة؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هو الابتلال المهبلي؟

يستجيب جسم المرأة خلال مرحلة الإثارة تحضيراً لإتمام العلاقة الحميمة، من خلال الإفرازات المهبلية التي تشكّل غلافاً على الغشاء المخاطي للمهبل، في ما يُسمّى بالابتلال المهبلي. ويحدث ذلك عندما تحتقن الأوعية الدموية في منطقة الحوض.

 

تسهيل عملية الإيلاج

عندما تختبر المرأة الابتلال المهبلي بشكلٍ جيّد وبكمّية وفيرة، فإنّ ذلك يسهّل العلاقة الحميمة من خلال تسهيل عملية الإيلاج تحديداً والحدّ من الآلام التي عادةً ما تصاحب المرأة أثناء العلاقة. إذ تساعد السوائل التي تُفرَز من المهبل، والتي تقي من الجفاف، على دخول العضو الذكري ممّا يقلّل من الاحتكاك وبالتالي من الألم الذي قد يحول دون إتمام العلاقة.

 

زيادة المتعة أثناء العلاقة

الابتلال المهبلي عنصر هامّ في العلاقة الحميمة، إذ أنّه يمكن أن يزيد استمتاع المرأة بالعلاقة من خلال زيادة الإثارة والرغبة الجنسية لديها. ولأنّه يقي من الآلام المصاحبة للعلاقة الجنسيّة، والتي عادةً ما تقف عائقاً أمام المتعة بالنسبة إلى المرأة، فذلك يجعلها تشعر بالارتياح والمتعة ممّا يزيد من فرص وصولها إلى النشوة والإشباع الجنسي.

 

الابتلال المهبلي والإنجاب

يمكن أن يزيد الابتلال المهبلي من فرص حدوث الحمل ويسهّل الإنجاب، عن طريق تعزيز حموضة المهبل التي تحافظ على الحيوانات المنوية لوقتٍ أطول وتحفّز حركتها نحو البويضة من أجل تخصيبها.  

 وتختلف كلّ امرأة عن أخرى في ما خصّ الإفرازات المهبلية خصوصاً تلك التي يتمّ إفرازها خلال مرحلة الإثارة. فالبعض ينتجنَ كميات قليلة من الإفرازات فيما ينتج البعض الآخر كميات أكبر. والابتلال المهبلي غير الكافي تنتج عنه علاقة حميمة مؤلمة، ممّا قد يخفّض الرغبة الجنسية عند المرأة وإذا تكرّر الأمر فإنّ النفور من العلاقة قد يصبح واقعاً ينعكس سلباً على كلّ تفاصيل حياة الزوجين اليوميّة. 

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الإفرازات المهبلية:

إذا كنتِ تعانين من الافرازات المهبلية اثناء العلاقة... هذا الموضوع يهمّكِ!

ما لا تعرفينه عن فوائد الابتلال المهبلي!

الافرازات المهبلية البيضاء حالة طبيعية... إلا في هذه الحالات!

‪ما رأيك ؟
من انوثة