كيف يمكن علاج الخمول الجنسي عند الرجل؟

كيف يمكن علاج الخمول الجنسي عند الرجل؟

يُعتبر الخمول أو الفتور الجنسي من أكثر المشاكل الجنسيّة شيوعاً التي قد تواجه الزوجين، وذلك لعدّة أسباب أبرزها الضغوط النفسيّة التي يواجهانها في حياتهما اليوميّة إضافة إلى الروتين الذي يقتحم الحياة الزوجيّة بشكلٍ مفاجئ ويرخي بظلاله على كلّ تفاصيلها لا سيّما الجنسيّة منها!

كيف يمكن علاج الخمول الجنسي عند الرجل؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تعديل نمط الحياة

قد يكون علاج الخمول الجنسي عند الرجل سهلاً في بعض الحالات، إذا كان السبب الكامن يعود إلى ممارسة عادات يوميّة غير صحية.

ويكون الحلّ في هذه الحالة، تعديل نمط الحياة واتباع عادات يوميّة صحية مثل ممارسة التمارين الرياضيّة باعتدال وانتظام، الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة والنوم وغيرها.

 

إنقاص الوزن

تلعب السمنة دوراً سلبياً في الحفاظ على صحّة الرجل الجنسيّة، حيث أنّها تؤثّر سلباً على إنتاج التستوستيرون كما تؤثّر على جودة الحيوانات المنويّة وعلى عمليّة الإنتصاب، ممّا ينعكس سلباً على الأداء الجنسي ويؤدّي إلى الخمول.

لذلك لا بدّ من اتباع نظامٍ غذائي صحّي ومتوازن يحتوي على كلّ العناصر الغذائيّة الهامة للتخلّص من الفتور الجنسي.

 

الإبتعاد عن التوتر

يُعتبر الضغط النفسي والتوتر والقلق الدائم من أكثر الأمور التي تقضي على الرغبة الجنسيّة وتسبّب الفتور الجنسي عند الرجل.

لذلك يُنصح بالإبتعاد قدر الإمكان عن كلّ مسبّبات التوتر والضغط في الحياة اليوميّة، لعلاج الخمول الجنسي.

 

حلّ الخلافات الزوجيّة

لا تخلو أيّ حياة زوجيّة من الخلافات البسيطة التي عادةً ما يتمّ تجاهلها، من دون الأخذ بالإعتبار أنّها تتراكم بشكلٍ خفيّ وتؤثر على الزوجين بطرق غير مباشرة.

لذلك لا بدّ من حلّ الخلافات الزوجيّة بالحوار والتفاهم مهما كانت بسيطة منعاً لتراكمها، لأنّ ذلك ينعكس مباشرةً على الأداء الجنسي لكلا الزوجين.

 

الإقلاع عن التدخين

التدخين عدوّ الصحة الجنسيّة الحديدية عند الرجل خصوصاً، إذ أنّه يؤثّر سلباً على الدورة الدموية في الجسم وعلى الأعصاب أيضاً، وبالتالي ينعكس ذلك على تدفق الدم إلى العضو الذكري فيصاب الرجل بضعف الإنتصاب وفقدان الرغبة الجنسيّة.

 

مراجعة الطبيب

يُنصح بمراجعة الطبيب في حال محاولة القيام بالخطوات المذكورة من دون الحصول على النتيجة المرجوّة، إذ يمكن للطبيب أن يشخّص الحالة التي قد تكون أسبابها نفسيّة أو عضويّة. وفي هذه الحالة يمكن وصف العلاج المناسب بحسب ما تقتضيه الحالة.  

 

كلّما أسرع الرجل في علاج المشاكل الجنسيّة التي يعاني منها، كلّما تمكّن من التمتّع بحياةٍ زوجيّة صحية وسعيدة. 

 

اقرأوا المزيد عن الخمول الجنسي عبر هذه الروابط:


‪ما رأيك ؟
من انوثة